خادم الحرمين يلتقي رئيس الوزراء العراقي وينوهان بالعلاقات الأخوية التاريخية

التقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عبر اتصال بالفيديو معالي مصطفى الكاظمي رئيس وزراء جمهورية العراق. وأكد البيان المشترك الذي أعقب الاجتماع أنه ينطلق من العلاقات الأخوية المتينة والتاريخية التي تجمع بين المملكة والعراق وشعبيه الشقيقين ، وتوطيد أواصر العلاقات بينهما ورغبتهما الصادقة في تطويرها. مجالات متنوعة على أسس ومبادئ متينة ، وفي مقدمتها الأخوة العربية والإسلامية وحسن الجوار والمصالح المشتركة ، وبناءً على دعوة كريمة من خادم الحرمين الشريفين ، عقد لقاء افتراضي عن بعد بين الملك سلمان وفخامته. مصطفى الكاظمي. ونوه الجانبان بالعلاقات الأخوية التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين ، وأشاد الجانبان بالمستوى الذي وصلت إليه هذه العلاقات والاتصالات بينهما. كما أكدوا على دور مجلس التنسيق السعودي العراقي بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين وأهمية توسيع وتعزيز آفاق التعاون الثنائي في مختلف المجالات وخاصة السياسية والأمنية والتجارية والاستثمارية. والسياحة ، استكمالاً للجهود المبذولة والنتائج الإيجابية التي تحققت من الزيارات المتبادلة للمسؤولين بين البلدين خلال الفترة الماضية. وثمنت المملكة جهود الحكومة العراقية لتحقيق الاستقرار والتنمية في جمهورية العراق. وثمنت جمهورية العراق المبادرات التي قدمتها المملكة للعراق في مجال مواجهة جائحة كورونا (كوفيد -19). وفيما يتعلق بالقضايا الإقليمية ، اتفق الجانبان على تكثيف التعاون والتنسيق وتبادل وجهات النظر حول القضايا والقضايا التي تهم البلدين على الساحتين الإقليمية والدولية ، بما يسهم في دعم وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة. المنطقة ، وضرورة إبعادها عن التوترات وأسبابها ، والعمل المشترك على إرساء أسس الأمن والاستقرار. وفي هذا السياق ، أكد رئيس الوزراء العراقي دعمه لمبادرة المملكة لإنهاء الأزمة في اليمن. وجه خادم الحرمين الشريفين دعوة كريمة إلى رئيس الوزراء العراقي ؛ زيارة المملكة في القريب العاجل للقاء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لبحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين وبحث جميع القضايا ذات الاهتمام المشترك ، ومن جانبه أعرب رئيس مجلس الوزراء عن تقديره و قبول الدعوة. وطلب خادم الحرمين الشريفين نقل تحياته إلى أخيه فخامة الرئيس العراقي ، متمنياً له ولرئيس مجلس الوزراء موفور الصحة والعافية وللشعب العراقي دوام التقدم والازدهار.

كما أعرب رئيس مجلس الوزراء عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد ، وتمنياته له بموفور الصحة والعافية وللشعب السعودي المزيد من الازدهار والتقدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى