واشنطن ترحب بدخول 4 سفن وقود ميناء الحُديدة

رحبت الولايات المتحدة بالسماح لأربع سفن تجارية محملة بالوقود بدخول ميناء الحديدة غربي اليمن.

وشددت الخارجية الأمريكية على ضرورة وصول الوقود إلى الأسواق اليمنية دون تأخير لتخفيف معاناة الشعب اليمني.

وأضافت أن واشنطن تعتبر السماح بدخول السفن خطوة في الاتجاه الصحيح ، وتؤكد على ضرورة اتخاذ خطوات أخرى ، بما في ذلك التوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار ، كما دعت جميع الأطراف للجلوس على طاولة المفاوضات.

وفي وقت سابق ، أكد وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك ، أن الحكومة الشرعية نقلت عددا من السفن المحملة بالمشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة ، رغم غطرسة وتعنت مليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

وقال بن مبارك ، في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء السعودية (واس) ، إن السفن دخلت ميناء الحديدة رغم “فشل مليشيا الحوثي في ​​الالتزام باتفاق ستوكهولم المتعلق بآلية استخدام الموارد الضريبية والجمركية لدفع الرواتب. من العاملين في مناطق سيطرتهم ونهب الأموال المخصصة لذلك “.

وأكد الوزير أن الحكومة الشرعية ستواصل متابعة الأوضاع الإنسانية والقيام بواجبها في إعفاء مواطنيها.

وقال إن الموقف السلبي للنظام الإيراني من المبادرة السعودية لإنهاء الأزمة في بلاده يهدف إلى إطالة أمدها من أجل إرهاق دول المنطقة.

وأشار الوزير اليمني ، خلال استقباله اتصالا هاتفيا من وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جيمس كليفرلي ، إلى أهمية الفرصة التي تمثلها المبادرة لإنهاء الأزمة وتحقيق السلام ، ونوه بالترحيب الدولي الواسع بـ هو – هي.

وتطرق وزير الخارجية اليمني إلى استمرار عدوان الحوثيين على محافظة مأرب واستهداف المدنيين ومخيمات النازحين بالصواريخ الباليستية ، وقال إن كل ما تجنيه الميليشيات من هذه الأزمة هو إزهاق أرواح المظلومين. في صفوفها وتعقيد الوضع الإنساني في مأرب.

وشدد على ضرورة زيادة مستوى النشاط في العمل الإنساني في مأرب ، ودعا المنظمات الدولية إلى تسريع وتيرة عملها هناك والضغط على مليشيا الحوثي لوقف العدوان والاستجابة لدعوات السلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى