السعودية: سنبذل جهودا لجمع الفلسطينيين والإسرائيليين حول طاولة المفاوضات… فيديو

قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان ، اليوم الاثنين ، إن بلاده ستبذل جهودا لإحضار الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طاولة المفاوضات.

جاء ذلك في مقابلة حصرية أجراها مارك بيرلمان من قناة “فرانس 24” مع وزير الخارجية السعودي ، أذيعت يوم الاثنين.

ومؤخرا ، صرح الوزير السعودي لشبكة “سي إن إن” الأمريكية أن التطبيع المحتمل للعلاقات مع إسرائيل سيعود بـ “فائدة كبيرة” على المنطقة ، وسط تقارير تشير إلى اقتراب التطبيع بين الرياض وتل أبيب.

© رويترز / توم برينر

هل اقترب موعد “التطبيع” بين السعودية وإسرائيل؟

وردا على سؤال حول ما إذا كان التطبيع سيأتي قبل أو بعد التوصل إلى اتفاق سلام نهائي بين الفلسطينيين والإسرائيليين ، قال بن فرحان لـ “فرانس 24”: “إن السبيل الوحيد لاستقرار فعال وآمن في المنطقة هو إيجاد حل القضية الفلسطينية وعرض حقوق الفلسطينيين ودولتهم على الفلسطينيين في اطار الحدود “. 1967 “.

واضاف “سنبذل جهودا للجمع بين الفلسطينيين والاسرائيليين على طاولة المفاوضات. قدمنا ​​مبادرة واقتراحا تاريخيا للتطبيع الشامل مع اسرائيل وهو ما ورد في مبادرة السلام العربية لعام 2002.

وقال وزير الخارجية السعودي: “سنواصل دعم حل للصراع يضمن كرامة الفلسطينيين ورفاهية الفلسطينيين ويساعد على تأمين المنطقة”.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت المملكة ستطبع العلاقات مع إسرائيل قبل أو بعد التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين ، قال بن فرحان: “سنبذل جهودًا للوصول إلى هذا الحل ، لكن المبادرة العربية واضحة ، تطبيع من أجل السلام. وسنعمل معًا من أجل نتوصل الى السلام ونأمل ان يحدث هذا “.

وحول ما إذا كانت تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتشغيل طريق جوي لنقل الحجاج الإسرائيليين المسلمين من تل أبيب إلى السعودية صحيحة ، قال بن فرحان: “صحيح أنه قال هذا ، لكنني لم أسمع أي شيء في هذا” فيما عدا ما قاله (نتنياهو) “.

وجدد وزير الخارجية السعودي نفي بلاده للأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام العبرية عن لقاء بين نتنياهو وولي العهد السعودي محمد بن سلمان في المملكة في نوفمبر الماضي ، مضيفا “لم يكن هناك مثل هذا الاجتماع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى