جرائم الحوثي تتصاعد.. و«الشرعية» تدعم صنعاء بالنفط

رغم محاولات إيران وممثلها في صنعاء حسن إرلو لإفشال جهود السلام في اليمن ، أعلنت الحكومة الشرعية ، أمس (الأربعاء) ، عن السماح للسفن المحملة بالمشتقات النفطية بدخول ميناء الحديدة. وقالت الخارجية اليمنية في تغريداتها: على الرغم من انتهاك الحوثيين لاتفاق ستوكهولم ونهب حوالي 50 مليار ريال يمني من عائدات النفط المخصصة لرواتب موظفي الدولة ، سمحت الحكومة لعدد من سفن المشتقات النفطية بدخول الحديدة لتخفيف حدة الوضع الإنساني. . واتهمت الحكومة مليشيا الحوثي بمنع دخول كميات النفط التي استوردتها عبر موانئها وما زالت ترفض دخول المواطنين ، مؤكدة أن الانقلاب يتعامل مع كميات مهربة ما أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني. في غضون ذلك ، أحرقت المليشيا عددا من المنازل والمزارع في مديرية قعطبة الغربية بمحافظة الضالع ، بعد إجبار أصحابها على الفرار تحت تهديد السلاح. وقالت مصادر محلية ، إن المليشيات أحرقت منازل ومزارع في منطقة حبيل العبدي شمال قطاع الفاخر ، وشوهدت ألسنة اللهب تتصاعد من منازل بينها منزل الشيخ شايف سنان ومزارعه. وفي ناحية الرحبة غربي مأرب حفرت المليشيا قبور عدد من المقاومين من قبيلة مراد وعبثوا بجثثهم ومن بينهم الشيخ سعيد المرادي الذي توفي منتصف العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى