أزمة قناة السويس.. 7 ناقلات تتجه إلى مسار “العالم القديم”

أعلنت شركة كيبلر لتحليل البيانات ، الجمعة ، أن 7 ناقلات غاز طبيعي مسال حولت مسارها بعيدًا عن قناة السويس بعد تعليق حركة الملاحة هناك بسبب جنوح سفينة حاويات عملاقة منذ الثلاثاء.

وقالت ريبيكا شيا المحلل في شركة كبلر إن ثلاث ناقلات من الناقلات يتم توجيهها نحو المسار الأطول حول رأس الرجاء الصالح ، مضيفة أن معظم الناقلات التي حولت مسارها تتجه الآن إلى أماكن أخرى بعد أن كانت وجهتها بشكل أساسي قناة السويس.

وأضافت أن 4 ناقلات تحمل شحنات من الولايات المتحدة وقطر فيما لا تحمل الباقي أي شحنات.

وقال شيا إن ست سفن للغاز الطبيعي المسال تنتظر الدخول على جانبي القناة ، فيما علقت سفينة أخرى تسمى جولار تندرا في القناة منذ يوم الثلاثاء.

وأضافت أن “خطط عبور إجمالي 16 سفينة غاز طبيعي مسال إلى قناة السويس ستتأثر إذا استمر الازدحام حتى نهاية الأسبوع الجاري”.

وقالت “سيكون هناك تأخير كبير في جدول التحميل في راس لفان في بداية أبريل بسبب الازدحام”.

رأس الرجاء الصالح هو معبر معروف للعديد من البحارة ، ولكن أول من أطلق على الرأس ووصف جغرافيته كان المستكشف البرتغالي بارثولوميو دياز في 5 يونيو 1488.

وسمي هذا الرأس برأس العواصف بسبب العواصف العديدة التي واجهته هناك ، وكان رأس الرجاء الصالح يسمى رأس الرجاء الصالح ، يوحنا الثاني ملك البرتغال.

اكبر شركات شحن الحاويات

من جانبها ، قالت CMACGM ، إحدى أكبر شركات شحن الحاويات في العالم ، إنها لا تفكر في تغيير طرق السفن لتجنب قناة السويس المعلقة حاليًا.

وقالت المجموعة الفرنسية في بيان إن اثنتين من سفنها تنتظران الوقت الحالي لدخول القناة.

هيئة قناة السويس

وقالت هيئة قناة السويس ، في بيان ، إنها بحثت خيار جرف سفينة الحاويات الضخمة العالقة في المجرى المائي خلال اجتماع مع فريق إنقاذ من شركة شميت-سالفاج الهولندية.

وأضافت الهيئة أن الجهود الحالية لتحرير السفينة تشمل جرافتين و 9 قاطرات و 4 حفارات على ضفة القناة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى