«المعلمي» يبحث مع دول «التعاون الإسلامي» أثر التطورات في ميانمار على الروهينجا

عقد المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي ، اليوم الخميس ، اجتماعا افتراضيا مع مجموعة اتصال دول منظمة التعاون الإسلامي المعنية بأزمة أقلية الروهينجا المسلمة. .

وجرى خلال الاجتماع مناقشة تأثير التطورات السياسية الحالية في ميانمار على الوضع الإنساني لأقلية الروهينجا المسلمة.

جدير بالذكر أن مجموعة الاتصال التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي حول أزمة أقلية الروهينجا في الأمم المتحدة تقودها المملكة العربية السعودية وتضم في عضويتها مصر وإندونيسيا وأفغانستان وجيبوتي وتركيا وبنغلاديش وبروناي وماليزيا والسنغال. والإمارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى