السفير البريطاني بالمملكة يتفاعل مع قصة جنوح عشرات الدلافين إلى شاطئ أملج

تفاعل السفير البريطاني لدى المملكة ، نيل كرامبتون ، مع قصة عشرات الدلافين العالقة على شاطئ أملاج ، والتي نشرتها “واس” في تغطيتها للقصة على ساحل البحر الأحمر نهاية مارس الماضي ؛ ولاقت استجابة واسعة من وسائل الإعلام وأهالي المنطقة والمتطوعين والجهات المختصة لعملية إنقاذ ناجحة.

رافقت وكالة الأنباء السعودية السفير كرومبتون ، اليوم ، في زيارته لمحافظة أملج. حيث وقفت على شواطئها التي تعد من أجمل شواطئ المملكة البكر ووجهة لكثير من الحياة البحرية بما في ذلك الدلافين والسلاحف.

وأعرب السفير البريطاني عن إعجابه بحكومة المملكة العربية السعودية والبرامج التي أعلنت عنها تجاه البيئة والحفاظ عليها ، مثل المبادرة الخضراء السعودية التي أعلنها سمو ولي العهد ، والتزامها بمكافحة تغير المناخ ، مضيفًا أن جزء مهم من هذه البرامج يركز على حماية البيئة والشعاب المرجانية في البحر الأحمر.

وقال السفير كرومبتون: تتمتع هذه المنطقة بمشاريع سياحية رائعة تم الإعلان عنها مؤخرًا ، وتهدف إلى حماية البيئة وتنوعها وحماية هذه المناطق للأجيال القادمة.

يُذكر أن الرياح العاتية والطقس المضطرب أدى قبل عدة أيام إلى جنوح عشرات الدلافين إلى شواطئ أملاج. ودفع ذلك متطوعين من المنطقة والجهات المختصة للمشاركة في عملية إنقاذ واسعة.

وحضر عمليات الإنقاذ عناصر من حرس الحدود ووزارة البيئة والمياه والزراعة وبلدية أملج والدفاع المدني ونقابة البر وخبراء بيئيين من شركة البحر الأحمر للتنمية وعدد من المتطوعين.

ونجحت تلك العملية في إنقاذ عشرات الدلافين من الموت المحقق بإعادتها إلى المياه العميقة للبحر الأحمر ، بينما ماتت 7 دلافين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى