الرئيس الجزائري: نحذر من الأعمال التحريضية التي تستغل المسيرات الأسبوعية

حذر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون مما وصفه بأعمال تحريضية من قبل “دوائر انفصالية” وحركات ذات إشارة “قريبة من الإرهاب” تستغل التجمعات الأسبوعية للمعارضة الداعية إلى إصلاحات سياسية واقتصادية.

الجزائر – عروبة. وقال تبون في بيان عقب اجتماع لمجلس الأمن الأعلى الذي ترأسه ، اليوم الثلاثاء ، “درسنا التحريض والانحرافات الخطيرة التي سجلتها الأوساط الانفصالية والحركات غير الشرعية بإشارة قريبة من الإرهاب الذي يستغل الأسبوعية. المسيرات “. ولم يحدد الرئيس الجزائري أي تحركات يقصدها في خطابه.

وتابع الرئيس الجزائري: “الدولة لن تتسامح مع هذه الانحرافاتوهو أمر لا علاقة له بالديمقراطية وحقوق الإنسان “، وأمر ، بحسب البيان ،” بالتطبيق الفوري والصارم للقانون ضد هذه الأنشطة البريئة والانتهاكات غير المسبوقة ، خاصة ضد مؤسسات الدولة ورموزها. “

وأضاف البيان: “بعد أن استمع رئيس الجمهورية إلى مداخلات أعضاء مجلس الأمن الأعلى بشأن القضايا المدرجة على جدول الأعمال ، حيا رئيس الجمهورية الجهود التي تبذلها مؤسسات الدولة استعدادا للانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في 12 يونيو ، 2021 “مشددا على ضرورة اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة. لإنجاح هذا الاستحقاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى