مجلس الوزراء: لائحة لتنظيم دور الأحداث وسياسة وطنية لمنع عمل الأطفال

أبلغ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود مجلس الوزراء ، خلال الجلسة عبر الاتصال المرئي يوم أمس (الثلاثاء) ، بكامل المشاورات والمحادثات التي جرت خلال الأيام الماضية بين المملكة والسعودية. عدد من الدول الشقيقة والصديقة ، وما تضمنته في التعامل مع العلاقات والتطورات الإقليمية والدولية والترحيب بمبادرة “الشرق الأوسط الأخضر” ، والعمل على تحقيق أهدافها البيئية في المنطقة والعالم.

وأكد المجلس التضامن التام والوقوف التام مع الأردن ، وما أكده خادم الحرمين الشريفين خلال اتصاله الهاتفي مع أخيه عاهل الأردن ، من دعمه الكامل لكافة القرارات والإجراءات التي يتخذها ولي العهد ، في من حيث القرارات والإجراءات المتخذة للحفاظ على أمن الأردن واستقراره.

كما اطلع المجلس على نتائج المباحثات الرسمية التي أجراها ولي العهد ورئيس وزراء جمهورية العراق ، وتأكيد العزم على مواصلة وتعميق أوجه التعاون والتنسيق بين البلدين الشقيقين. بما يسمح بالاستثمار الأمثل لجميع الإمكانات والفرص لتعزيز التكامل والتضامن في مواجهة التحديات المشتركة.

دعم مصر والسودان

وجدد المجلس دعم المملكة ودعمها لجمهورية مصر العربية وجمهورية السودان ، ولأي جهود تساهم في إنهاء ملف سد النهضة ومراعاة مصالح جميع الأطراف. التوصل إلى اتفاق عادل وملزم بما يحفظ حقوق جميع دول حوض النيل في مياهه ، ويخدم مصالحها وشعوبها معًا.

وشدد المجلس على دعم كافة الجهود الدولية لإعادة الاستقرار والسلام لسوريا وشعبها الشقيق ، وتأكيد المملكة على مطالبتها بوقف المشروع الطائفي الإيراني الذي يساهم في إطالة وتعقيد الأزمة وخروجها وكافة قواتها. ووقف ممارساتها الإجرامية الهادفة إلى تغيير هويتها العربية ، وأهمية محاربة التنظيمات. الإرهاب بجميع أشكاله.

تحقيق السلام الدائم

واعتبر مجلس الوزراء ، منح المملكة مشتقات نفطية جديدة لتشغيل محطات توليد الكهرباء في محافظات الجمهورية اليمنية ، استمراراً لدعمها ووقوفها مع اليمن وحكومته ، وتخفيف معاناة شعبها الشقيق ، وجهودها. لتحقيق السلام الدائم وإرساء الأمن والاستقرار فيه.

كما اطلع مجلس الوزراء على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله ، من بينها التقارير السنوية لوزارة الدفاع ، والصحة ، والهيئة العامة لتحلية المياه المالحة ، والهيئة العامة للعقار ، ومركز تنمية الإيرادات غير النفطية ، واتخذ المجلس الإجراءات اللازمة بشأن هذه القضايا.

دعم الازدهار هو أولوية

وتطرق المجلس إلى مسيرة التطور التاريخي غير المسبوق والمستمر في جميع القطاعات والمناطق بالمملكة ، مثمناً في هذا الصدد تدشين برنامج ولي العهد (الشريك) الذي يؤسس لمرحلة جديدة من التعاون والشراكة بين الجمهور و القطاع الخاص. تطوير المساهمة في النمو المستدام للاقتصاد الوطني ، وتسريع تحقيق الأهداف الاستراتيجية المتمثلة في زيادة مرونة الاقتصاد ودعم الازدهار كأولوية وطنية للمملكة كدولة تمكينية للأعمال وبيئتها الداعمة. ، من خلال خطوات استباقية ومبتكرة وذكية وفريدة من نوعها في المنطقة تهدف إلى تنمية الاستثمارات المحلية في السنوات القادمة.

نظام عمل متكامل

واطلع مجلس الوزراء على استعدادات الجهات ذات العلاقة لخدمة حجاج الحرمين الشريفين ، لتنفيذ خططهم خلال شهر رمضان المبارك ، وفق نظام عمل متكامل يوفر لضيوف العلي كافة وسائل الراحة. الراحة والتسهيلات بشكل أكبر لأداء شعائرهم بطريقة آمنة وصحية ، في جو من الهدوء والطمأنينة ، ومع أفضل مستوى من الخدمات والتسهيلات ، وأعلى معايير الأمن وإجراءات السلامة.

وتابع المجلس تطورات جائحة كورونا على المستويين المحلي والدولي ، وتطورات الوضع الوبائي ، في ظل ما سجلته الإحصاءات والمؤشرات ذات الصلة ، والجهود التي تبذلها الجهات المعنية للحفاظ على الصحة العامة والحد منها. انتشار الفيروس ، مؤكدا ضرورة الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية والالتزام بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى