«الموارد البشرية» توضح أبرز ملامح السياسة الوطنية لمنع عمل الأطفال

حددت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أبرز ملامح السياسة الوطنية لمنع عمل الأطفال التي اعتمدها مجلس الوزراء في جلسته التي عقدت مساء أمس الثلاثاء برئاسة خادم الحرمين الشريفين. مساجد الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وشاركت الوزارة ، عبر حسابها الإلكتروني الرسمي الموثق عبر موقع “تويتر” ، “إنفوجرافيك” مصحوباً بتغريدة ذكرت فيها “أبرز ملامح السياسة الوطنية لمنع عمالة الأطفال”.

ذكرت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أن عمالة الأطفال تهدف إلى تشغيل الأطفال دون سن 15 عامًا والعمل في أي أنشطة اقتصادية ، مع السماح لمن تتراوح أعمارهم بين 13 و 15 عامًا بالعمل في أعمال خفيفة لفترات محددة.

وأضافت الوزارة أن السياسة تضمنت معالجة أوضاع جميع الأطفال المتورطين في أسوأ أشكال عمل الأطفال وفق معايير منظمة العمل الدولية الواردة في الاتفاقيتين 138 و 182 التي صادقت عليها المملكة.

وأشارت الوزارة إلى أن الحد الأدنى لسن العمل هو 15 سنة ، مشيرة إلى أنه مع عدم الإخلال بالمادة 7 من الاتفاقية ، يسمح للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 15 سنة بالعمل في وظائف معينة ولساعات محددة دون المساس بالطفل. الحق في التعليم واللعب.

أشارت وزارة التنمية البشرية والموارد الاجتماعية إلى أبرز ملامح التدخلات الاستراتيجية للوقاية من عمل الأطفال ، وهي:

نشر الوعي بموضوع عمالة الأطفال

تعزيز فرص التعليم الجيد لجميع الأطفال

توسيع قاعدة المعرفة المتعلقة بعمل الأطفال

تحسين القانون وتنفيذه وتفعيل الملاحقة

تحسين العمل الاجتماعي وآليات الحماية الاجتماعية

تعزيز العمل اللائق للبالغين والشباب في سن العمل القانوني

من جانبه قدم معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية – رئيس مجلس شؤون الأسرة – م. أحمد بن سليمان الراجحي – ثمن قرار مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – باعتماد السياسة الوطنية لمنع عمل الأطفال في المملكة ، والتي تهدف إلى توفير بيئة آمنة داعمة. الطفولة للوصول إلى مجتمع يتمتع فيه الأطفال بجميع حقوقهم التي كفلتها الشريعة الإسلامية والنظام التشريعي في المملكة.

وأعرب سعادته عن شكره وتقديره للقيادة الرشيدة لجهودها المستمرة في مجال حماية حقوق الطفل من خلال اعتماد الوسائل التشريعية والتنفيذية لدعم الطفولة ، لافتاً إلى أن الأطفال يشكلون قيمة عالية لأي مجتمع وأنهم هي أساس الثروة البشرية للمستقبل.

تتضمن السياسة الوطنية لمنع عمل الأطفال مجموعة من العناصر أبرزها توسيع القاعدة المعرفية حول عمالة الأطفال من خلال إنشاء قاعدة بيانات عن عمل الأطفال بدعم من منظمة العمل الدولية ، واعتماد قائمة بالمواد الخطرة. يحظر العمل على الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

كما يشمل تعزيز العمل اللائق للشباب في السن القانوني للعمل ، وكذلك تحسين آليات العمل الاجتماعي والحماية الاجتماعية ، وبناء قدرات المتخصصين في هذا المجال ، وتعزيز فرص التعليم الجيد لجميع الأطفال ، وكذلك رفع مستوى الوعي حول موضوع عمل الأطفال من خلال تنظيم عدد من الأنشطة التوعوية في هذا المجال. .

اقرأ أيضًا:

“الموارد البشرية” تحدد ساعات العمل للقطاع الخاص خلال شهر رمضان
https://ajel.sa/cTgS3b/

غدا .. الغاء نظام الكفالة .. و “الموارد البشرية”: تتوفر 3 خدمات بديلة
https://ajel.sa/kNyzJ8/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى