بالصور.. معتمرون يشيدون باستعدادات «شؤون الحرمين» لاستقبال رمضان: دور عظيم للحكومة

وأشاد عدد من الحجاج باستعدادات الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ، لاستقبال شهر رمضان المبارك ، وتزويدهم بكافة الخدمات ، وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة الحجاج وأولئك. زيارة المسجد الحرام.

أكد المعتمرون على سهولة التسجيل من خلال تطبيق “العمرة” ، والوصول إلى المسجد الحرام والدخول إليه ، ورفع أحضان القربان إلى الله عز وجل – تكريمًا لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز. وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين. خير أجر على رعايتهم واهتمامهم بالمسجد الحرام ، وحرصهم على سلامة ضيوف الرحمن.

كما شكر المعتمرون الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على الجهود المبذولة ووضع آلية لأداء العمرة والصلاة في المسجد الحرام والسماح بالتطعيم فقط أو المتعافين من الإصابة. العمرة باعتبار أن هذا القرار يضمن سلامة الجميع.

نظام المياه مم

وحول الإجراءات الاحترازية التي تم تنفيذها والخدمات التي تقدمها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي التقت إدارة الإعلام والاتصال برئاسة الجمهورية بعدد من حجاج العمرة ابتداء من باكستان خير الله. كيل خان يقول: (نظام المياه ميات).

وذكر خير الله أن قلبه انكسر من الشوق ، وانهمرت عيناه بالدموع كلما رأى المسجد الحرام عبر قناة القرآن الكريم ، وكان ينوي أداء العمرة ، لكن خوفه منعه. لأنه سيتعرض لاختلاط كثير من الناس داخل المسجد الحرام ، ولا يعلم ما هي الإجراءات الاحترازية داخل المسجد الحرام ، فبعد أن نوى الإحرام ووصوله إلى المسجد الحرام قال: الأمور سهلة ، والنظام جميل ، وتطبق الإجراءات الاحترازية وتضمن سلامة الجميع ، وكان هذا النظام فقط حفاظًا على سلامة الإنسان وصحته ، حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز. وولي العهد الوفي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان له دور متميز ، مما يجعلنا نفخر بأننا نعيش في المملكة العربية السعودية ، فجزي الله الملك وولي عهده خير الجزاء.

دور كبير لحكومة عظيمة

من جانبها ، قالت مايدة حميد العتيبي ، التي يرافقها نجلها فيصل ناصر الدوسري ، إنها فخورة بالإجراءات الاحترازية التي وجدتها داخل المسجد الحرام والتي تضمن سلامة جميع الحجاج والعاملين ، وأن هذه الإجراءات و الخدمات ليست وليدة اللحظة ، بل هي خدمات مقدمة لعقود من الزمن بطريقة متميزة ومخططة ، لذا فإن ما داخل الحرمين الشريفين خير شاهد على الدور الكبير الذي تلعبه حكومة المملكة العربية السعودية.

قال العتيبي: أنا سعيد جدا بهذا الأمر ، وهذا اليوم لا يعادله ، بعد فاصل كرمني الله – عز وجلال – بهذه العمرة ، وما حدث يجعلنا نفكر في قدرة الخالق. – جلالة الملك – وما تقدمه حكومتنا الرشيدة من جهود وخدمات مميزة.

أما فيصل فقال: (لم يخطر ببالي أننا سنقطع عن المسجد الحرام ونزوره منذ عدة أشهر ، لكن ما حدث حدث ، واليوم نرى الزوار والحجاج يعودون وسط منظومة خدمات مميزة. التي قدمتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ، ونشهد حرص حكومتنا الرشيدة – حفظها الله -) على سلامة الجميع ، والحد من انتشار هذا الفيروس ، وإعادة الحياة إلى عادي بتقديم اللقاحات وتطبيقها على الإجراءات الاحترازية ، وتخصيص أداء العمرة في رمضان لمن هم محصنون ، فهذا الإجراء – بإذن الله – بما نراه من خدمات مميزة داخل الحرم المكي يضمن سلامة الجميع. .

واختتم فيصل حديثه بقوله: دولة عظيمة وخدمات جليلة. نسأل الله عز وجل أن يرزق هذه الجهود ويحفظ وطننا الغالي وقيادتنا العظيمة.

نظام آمن

أما عبد الله محمد محسن ، وهو يمني ، فأكد أنه ينتظر هذه الفرصة بشوق.

قال عبد الله: منذ دخولي إلى المسجد الحرام كل الخدمات تقدم لي وللمعتمرين بشكل جيد ، وتطبق الإجراءات الاحترازية بشكل منظم ، رأيت العديد من الخدمات ، لعل أبرزها ارتفاع مستوى النظافة وعمليات التعقيم وتوفير زجاجات ماء زمزم بطريقة آمنة ومنظمة.

رأيت عدد من المسؤولين يتابعون العمل المقدم ، والأعمال تسير بشكل جميل ومنظمة ، وهذا دليل على أن هناك خطة عمل تسير وفق آليات لا تقبل أي تقصير أو خلل.

بينما قال عبد العزيز إسحاق عبده من نيجيريا: أنا فخور جدًا بأنني أعيش في المملكة العربية السعودية ، هذا البلد العظيم. الإنسان هنا هو الأهم ، وصحته وسلامته الهدف الأساسي ، والدليل ما حدث خلال …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى