خاصفيديو تعذيب كلب يثير الجدل في لبنان.. ما الحقيقة وراء القصة؟

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان ، مقطع فيديو صادمًا لشخص يجر كلبًا بشاحنة صغيرة ، في أحد شوارع بلدة كفرحزير في قضاء الكورة شمال لبنان ، وسط دهشة صاحبت التعليقات على المشهد. التي طالبت بالحفاظ على حياة الحيوان الذي لا يتكلم ولا يعرف كيف يعبر عن ألمه.

وتعليقًا على الحادث ، قالت المدافعة عن حقوق الحيوان في لبنان ، غنى نحفاوي ، لشبكة سكاي نيوز عربية: “لقد صدمنا بما رأيناه في الفيديو ، حيث لم يتضح ما إذا كان الكلب قد سقط من السيارة ، أو شخص عمل. لجره بهذه الطريقة بهدف التدريب أو غيره ، وهي عادة سائدة في المجتمع للأسف. “

وأضاف النحفاوي: “بالنسبة للمفاجأة ، فإن السيارة التي كانت تجر الكلب لم تكن تحمل لوحة تسجيل ، وهذا يضع صاحب السيارة أمام مخالفتين رئيسيتين لقوانين المرور وقانون الرفق بالحيوان الذي نص على طريقة نقل الحيوانات في المركبات عبر أقفاص مخصصة ، وعدم تعريض الكلب أو أي حيوان “. خطر آخر. “

ودعا النحفاوي المعنيين إلى الإسراع في تطبيق مواد قانون الرفق بالحيوان دون تجاهل مخالفات قانون المرور. وكشفت أنها علمت من مصادر في المنطقة أن “صاحب الكلب من عناصر قوى الأمن الداخلي ، وأن والده المسن هو من قاد السيارة التي كانت تجر الكلب”.

وأمل الناشط ألا تتكرر مثل هذه المشاهد على الطرق اللبنانية ، وأن يوضع الحيوان في قفص النقل خلف مقعد السائق وفق القانون ، مشيرا إلى أن القضية الآن في عهدة قوى الأمن الداخلي اللبنانية. .

من ناحية أخرى ، حصل موقع “سكاي نيوز عربية” على تسجيل صوتي عبر تطبيق “واتس آب” لصاحب الكلب ، يوضح ما حدث.

قال: “هذا الكلب لي وأخذه أبي في نزهة خارج المنزل ، وكان يربطه داخل صندوق السيارة ، لكن الكلب قفز دون علم والدي في أحد أحياء البلدة ، وكان جر خلف السيارة “.

وأشار إلى أن الحادث استمر إلى أن أبلغ المارة والده بعد دقائق قليلة ، مؤكدا أن الكلب نُقل إلى مركز رعاية الحيوانات ، حيث تلقى العلاج اللازم.

واعتبر مؤسس “اليازة” زياد عقل أن تكرار مثل هذا المشهد “مضر للإنسان والحيوان” ، وجدد المطالبة بتنفيذ قوانين المشي ورعاية الحيوان.

وأضاف: “ستبقى أولوياتنا المطالبة بتطبيق القوانين والسعي لعدم تعريض حياة الحيوانات والبشر للخطر” ، داعياً الجهات المعنية إلى تطبيق القانون بصرامة على الجميع.

من جهتها ، قالت مصادر في قوى الأمن الداخلي لـ “سكاي نيوز عربية” ، إن الأمر “تتم متابعته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى