“شارل ديغول” تصل إلى مياه الخليج العربي.. لماذا الآن؟

وصلت حاملة الطائرات الفرنسية “شارل ديغول” إلى مياه الخليج العربي في إطار مهمة لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي ، بحسب “فرانس برس”.

وأوضحت “وكالة فرانس برس” أن الأمر يأتي من تأكيد باريس لـ “حرية الملاحة” في المناطق البحرية التي شهدت توترات متزايدة.

غادرت حاملة الطائرات “شارل ديغول” ميناء طولون (جنوب شرق فرنسا) الشهر الماضي في مهمة جديدة نقلتها إلى شرق البحر المتوسط ​​وستنقلها إلى المحيط الهندي لاحقًا ، في إطار عملية “الشمال” ، في إشارة إلى المساهمة الفرنسية في التحالف الدولي لمحاربة داعش.

قال قائد المجموعة البحرية والجوية المرافقة لحاملة الطائرات ، مارك أوسيدا ، الخميس “نحن قادرون على نشر المجموعة الضاربة لحاملة الطائرات أينما قررنا ، دون عوائق”.

وأضاف أن رسالة هذه العملية هي إعادة التأكيد على “حرية الملاحة” بحسب ما أكدته وزارة الجيوش الفرنسية عند إعلانها المهمة.

وترافق حاملة الطائرات فرقاطتان وسفينة إمداد وغواصة وسفن غير فرنسية وفرقاطة بلجيكية وفرقاطة يونانية ومدمرة أمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى