خاصمصر.. خطة تأمين “خاصة جدا” للمومياوات الملكية

خطة أمنية دقيقة وعالية المستوى وإجراءات حماية مشددة ، يتمتع بها المتحف القومي للحضارة بمنطقة الفسطاط وسط القاهرة ، حيث تم نقل 22 مومياء ملكية لملوك وملكات مصر القدماء ، في حدث تاريخي لفت انتباه العالم منذ أيام.

تم تصميم المتحف لعرض الحضارة المصرية من عصور ما قبل التاريخ حتى اليوم ، وجاءت خطط تأمينها والأنظمة التقنية المستخدمة لتنفيذها وفق أحدث التطورات في التكنولوجيا الحديثة.

وقال مصدر مسؤول في متحف الحضارة في تصريحات خاصة لـ “سكاي نيوز عربية” إن المتحف يخضع لنظام أمني متكامل يرتكز على عدة مستويات.

وأوضح المصدر أن تصميم المتحف أخذ في الاعتبار الجانب التأميني الذي يتيح للمواطنين والسائحين والباحثين حرية الاستمتاع والتعرف على تاريخ أقدم حضارة إنسانية من خلال الإستعراضات وصالات العرض ، ولكن دون السماح بأي ضرر أو محاولة. لنفعل ذلك.

وأشار المصدر إلى أنه بالإضافة إلى إجراءات تأمين مبنى المتحف وصالات العرض بالكامل ، هناك تأمين لكل قطعة أثرية على حدة ، باستخدام أنظمة أمنية متطورة ، وواجهتين زجاجيتين متينتين غير قابلتين للكسر.

شهدت الأيام الأولى لاستقبال زوار المتحف ، بعد الاحتفال بنقل المومياوات الملكية إليه ، إقبالًا كبيرًا من المواطنين والسياح المصريين ، فيما ستتوفر قاعة المومياوات للزيارة ، اعتبارًا من 18 أبريل ، والذي يتزامن مع يوم التراث العالمي.

تأمين المومياوات

وأضاف المسؤول المصري ، أن المومياوات الملكية تتمتع بأعلى درجات الأمان داخل متحف الحضارة ، من اختيار منطقة عرضها بحيث تكون معزولة تمامًا ، ولا يوجد سوى مدخل واحد ومخرج واحد لتشديد الرقابة الأمنية.

بعيدًا عن مناطق عرض الآثار والمومياوات ، يكشف المصدر أنه يوجد في أسفل المتحف مكانان ، أحدهما للترميم والآخر للتخزين ، ومجهز بتقنيات الحماية والوسائل الأمنية التي يتعذر التغلب عليها ، كما هو من الممكن ألا يتم عرض المومياوات الـ 22 في وقت واحد ، وقد تكون هناك أوقات تكون فيها بعض المومياوات خاضعة للتخزين.

وأضاف أن هناك أيضًا خزائن لحفظ الآثار أسفل المتحف غير معروضة للجمهور ، ولا يمكن فتحها من الخارج دون إدخال أرقام سرية معقدة.

أجهزة المراقبة والإنذار

ويشير المصدر إلى أن النظام الأمني ​​الذي تم تطويره وتنفيذه في متحف الحضارة يعتمد بشكل كبير على أنظمة الأمن التكنولوجية بالمتاحف ، وتم استخدام المعدات من خارج مصر ، مثل الكاميرات ذات القدرات الخاصة ، وأجهزة الإنذار عالية الدقة وعالية المستوى.

ويتابع قائلاً إن هذه التقنيات تشمل مراقبة أي حركة غير طبيعية في المتحف ، مثل أي شخص يحاول نقل قطعة أثرية أو المساومة على خزانة عرض ، وفي هذه الحالة يتم تحديد موقعه على الفور ، ويتم إخطار غرفة عمليات إدارة المتحف إلكترونيًا إلى اتخاذ الاجراءات اللازمة.

وبالمثل يتم التعامل معها في حالة حدوث خطأ مثل وجود شخص في مكان ممنوع التواجد فيه أو بالمخالفة للتعليمات الأمنية ، ويتم ذلك من خلال إجراءات إلكترونية وتدخل بشري كبير. مدى.

القاعه الملكية

وأوضح المصدر أن الأجهزة الأمنية لـ “المومياوات الملكية” قد حظيت باهتمام كبير من المسؤولين في متحف الحضارة ، لأنها تعتبر أثمن ما يتم عرضه بالداخل ، مما يطمئن المصريين والعالم بشأن الآثار. وحضارة مصر التي يحتضنها المتحف.

وأضاف المصدر أن الدولة المصرية حريصة على تطبيق أنظمة أمنية متطورة في جميع المتاحف المصرية من خلال الجمع بين أحدث الإمكانات التكنولوجية في العالم ونمط البناء العمراني المتطور ، للوصول إلى مستويات أمنية نادراً ما توجد في منطقة الشرق الأوسط.

ويؤكد المسؤول المصري أن إجراءات التأمين الحديثة المطبقة بالمتحف القومي للحضارة ستنفذ بالمثل وبإمكانيات أكبر بالمتحف المصري الكبير المقرر افتتاحه هذا العام 2021.

رؤية أمنية وعمرانية

يقول اللواء محمد مختار قنديل الخبير في التنمية العمرانية ، إن النظام الأمني ​​المتطور للمتحف الوطني للحضارة جاء نتيجة جهد كبير بذلته الجهات المختصة ، ويتميز برؤية أمنية وعمرانية سليمة في كلا المنطقتين. .

وأوضح قنديل ، الذي سبق أن تولى رئاسة عدد من هيئات إعادة الإعمار في الحكومة المصرية ، بما في ذلك هيئة إعمار سيناء ومدن القناة ، وهيئة إعمار الساحل الشمالي الغربي ، في مقابلة مع “سكاي نيوز عربية” ، أن أجهزة الدولة تطبق أحدث المعايير الدولية في مشاريعهم الحالية وعلمية. خطة وهو ما طبقته في تنفيذ طرق وجسور ومصانع جديدة.

ويشير الخبير الحضري إلى أن سرقة الآثار أصبحت حدثًا نسمع عنه في كل فترة في منطقة مختلفة من العالم ، وكان من الضروري لأجهزة الدولة تطبيق أحدث الأنظمة لتأمين متحف متميز مثل متحف المتحف. الحضارة المصرية.

وأصبح المتحف القومي للحضارة في القاهرة نقطة جذب لمن فتن الحضارة المصرية في العالم. خصصت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” صفحة على موقعها على الإنترنت باسم المتحف القومي للحضارة المصرية. الحضارة المصرية “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى