دراسة تضحد مزاعم علاقة فصيلة الدم بالإصابة بفيروس كورونا

كشفت دراسة جديدة حقيقة الادعاءات الأخيرة بوجود فصائل دم يكون أصحابها أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا من غيرهم.

نقل موقع أكدت نتائج دراسة أجريت في ثلاث ولايات أمريكية وشارك فيها 108 آلاف مريض ، أن فصيلة الدم لا تؤثر على الإصابة بفيروس كورونا الحاد.

© رويترز / دادو روفيك

منظمة الصحة العالمية تربطه بجلطة دموية .. ضربة تستهدف لقاح “أسترازينيكا”

نفت الدراسة الأخيرة نتائج الدراسات السابقة التي أفادت بأن أصحاب فصيلة الدم A هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا ، وأن أصحاب فصيلة الدم O هم الأقل عرضة للإصابة بالفيروس.

من جهته ، قال الدكتور أميش أدالجا الباحث في مركز جونز هوبكنز للأمن الصحي ، إنه منذ بداية الجائحة ، كانت هناك دراسات تقول أن هناك صلة بين فصيلة الدم وخطر الإصابة بالعدوى. فيروس كورونا ، إذ يوجد تقرير مبكر من الصين يفيد بأن فصيلة الدم تؤثر على الإصابة بفيروس كورونا ، لكن نتائج هذه الدراسة تؤكد عكس ذلك.

قام باحثون من معهد القلب في مركز إنترماونتين الطبي في موراي بولاية يوتا ، بتحليل بيانات عشرات الآلاف من المرضى في مركز إنترماونتين الطبي ، وتم اكتشاف 11500 حالة إصابة بفيروس كورونا ، وأن بقية المشاركين كانت لديهم نتائج سلبية ، والباحثون أشارت إلى أن فصيلة الدم لم تلعب أي دور في الإصابة بالفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى