خاصسد النهضة.. واشنطن تعلن رفضها الإجراءات أحادية الجانب

دعا المتحدث باسم الخارجية الأمريكية صمويل واربيرج سكاي نيوز عربية ، اليوم الخميس ، مصر والسودان وإثيوبيا للجلوس على طاولة المفاوضات لحل أزمة سد النهضة ، معلنا رفض بلاده لأي إجراءات أحادية الجانب.

قال صامويل واربورغ في تصريح لشبكة سكاي نيوز عربية ، إن بلاده ستواصل دعم الجهود المبذولة لحل أزمة سد النهضة ، المشروع الكهرمائي العملاق على النيل الأزرق الذي يثير مخاوف في السودان ومصر.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “نؤكد أهمية الوساطة الأفريقية في حل أزمة سد النهضة”.

وأعرب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية عن استعداد بلاده لتقديم أفكار فنية للمساعدة في حل أزمة السد الإثيوبي ، مؤكدا أن بلاده تؤمن بـ “حل دبلوماسي لأزمة السد”.

جاءت تصريحات واربورغ في أعقاب بيان للبيت الأبيض ، الخميس ، قال فيه إن مستشار الأمن القومي جيك سوليفان ونائب رئيس الوزراء الإثيوبي ديميكي ميكونين ناقشا أهمية استمرار الحوار الإقليمي لحل الخلافات المتعلقة بسد النهضة الإثيوبي. .

كما أعلن البيت الأبيض أن سوليفان أعرب عن مخاوف الولايات المتحدة بشأن الأزمة في منطقة تيغراي الإثيوبية خلال اتصال هاتفي مع نائب رئيس الوزراء الإثيوبي.

وأضاف البيت الأبيض أن الاثنين “ناقشا الخطوات الحاسمة لمعالجة الأزمة ، بما في ذلك توسيع وصول المساعدات الإنسانية ، ووقف الأعمال العدائية ، ورحيل القوات الأجنبية ، والتحقيقات المستقلة في الفظائع وانتهاكات حقوق الإنسان”.

يذكر أن إثيوبيا أبلغت الولايات المتحدة بقرارها بشأن سد النهضة ، في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء ، بحسب مراسل سكاي نيوز عربية.

أبلغت أديس أبابا واشنطن ، بالتزامها برعاية الاتحاد الأفريقي لمفاوضات سد النهضة ، خلال اتصال هاتفي بين ميكونين وسوليفان ، أشار فيه المسؤول الإثيوبي إلى ضرورة إجراء مفاوضات سد النهضة برعاية الاتحاد الأفريقي. أنه مراقب محايد ومنصف.

قال وزير المياه والري الإثيوبي ، سيلشي بيكيلي ، اليوم الأربعاء ، إنه لا يعتقد أن هناك من يحاول الإضرار بسد النهضة ، وشدد على أنه “إذا فكر أحد في ذلك فهذا جنون” ، على حد قوله. ضعه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى