بيت الوسط: باسيل “يراوغ”… والأخير يؤكد: الحريري ماطل أسبوعا كاملا

فوجئ رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري بغياب الرئيس عون عن خطابه حول موضوع تشكيل الحكومة ، رغم أهميتها وحاجة البلاد إليها.

وفي حديثه الى رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون ، اليوم الخميس ، في تصريحات نقلتها قناة الجديد اللبنانية ، قال الحريري ان “التدقيق الجنائي ، الذي يجب ان يشمل مصرف لبنان وكافة الدوائر والوزارات ، قانون. وافق عليها مجلس النواب ووافقت عليه جميع كتله السياسية ولكن تنفيذه الفعال والسليم. إنها بحاجة إلى حكومة. “

© AP Photo / حسن عمار

أزمة بسبب التغطية الإعلامية لزيارة سامح شكري إلى لبنان

الاقتباسات “الجديدة” من المصادر اطلعت على أجواء بيت الوسط ، حيث أشارت إلى أن “اجتماع ماكرون – الحريري – باسيل في الإليزيه كان مقررا يوم الأربعاء قبل أن يقرر الجانب الفرنسي إلغائه بعد أن شعر مستشاري ماكرون أن باسيل لا يزال يراوغ ويتهرب من الإليزيه”. استحقاق ولادة الحكومة من خلال التمسك بحجب الثلث والحقائب. مؤكد “.

وأشار البيان إلى أن الحريري رفض التوجه إلى فرنسا والالتقاء بباسل دون ضمانات رسمية بتنازلات من شأنها أن تؤدي إلى ولادة فورية لمتخصصين حكوميين من غير حزبيين وبدون ثلث المعاقين.

واعتبر البيان أن “باسيل استهدف من خلال مناوراته تحقيق مكاسب شخصية وهي التقاط صورة له مع الرئيس الفرنسي وزيارة دولة مهمة مثل فرنسا لأول مرة بعد فرض العقوبات الأمريكية عليه. “

بدوره ، رد رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل على تصريحات الحريري ، وقال: “واضح للفرنسيين الذين تجاوبوا إيجابيا مع الجهد الفرنسي والدعوة لعقد اجتماع في باريس والذي أخر أسبوع كامل دون إعطاء أي إجابة عن هذا المسعى “.

وأضاف باسيل: “من الواضح للفرنسيين أن قبولنا بصيغة 24 وزيرا التي اقترحتها لا تحتوي على ثلث معطل لأي شخص ينفي الاتهامات بأننا نريد الثلث المعطل”.

واضاف المصدر ان “باسيل لم يطلب الذهاب الى باريس ، بل تمت دعوته الى لقاء لم يحدد موعده ووقته ، في انتظار رد الحريري نفسه الذي استمر في المماطلة لمدة اسبوع كامل حتى سقوط المسعى الفرنسي. . “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى