مسؤولة أممية: التهديد السعودي لي كان فاضحا

أكد المقرر الخاص للأمم المتحدة ، أنياس كالامارد ، أنها تعرضت للتهديد من قبل مسؤول سعودي رفيع المستوى بعد تحقيقها في اغتيال الصحفي جمال خاشقجي عام 2018.

اقرأ أكثر

مسؤول سعودي ينفي التهديد بإيذاء محقق الأمم المتحدة في مقتل خاشقجي

وقالت في “تغريدة” على تويتر ، اليوم الجمعة ، إن “التهديد من المملكة العربية السعودية لي كان فاضحا ، كما حدث في مكان دبلوماسي رفيع المستوى وتم الكشف عنه ، وأكدته الولايات المتحدة. الأمم “.

وأضافت كالامارد: “يجب ألا تكون أساليب التنمر ممكنة في أي مكان ، حيث لا مكان لها في الأمم المتحدة”.

وذكرت صحيفة الغارديان في وقت سابق هذا الأسبوع أن “مسؤولا سعوديا كبيرا هدد مرتين خلال اجتماع مع مسؤولي الأمم المتحدة في جنيف في يناير 2020 بـ” تولي “كالامارد إذا لم تقم الأمم المتحدة بقمع تصريحاتها.

ولم تكشف أنياس كالامارد عن اسم المسؤول السعودي ، لكنها قالت إن زملائه الحاضرين في جنيف اعتبروا تصريحه “تهديدًا بالقتل”.

وأكدت كالامارد أن التهديدات ضدها تحدث “للأسف في كثير من الأحيان” في الأمم المتحدة.

وتابعت “على الدول أن تدرك أن التصرف كمجرمين غير مقبول سواء في نيويورك وجنيف أو في عواصم أخرى أو في مدنهم. هذه حاجة ضرورية لأننا نعيش في عالم يتصاعد فيه التوتر ويذكرنا حقبة الحرب الباردة “.

وأكد المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف روبرت كولفيل أن “تفاصيل مقال الجارديان حول تهديد أنياس كالامارد صحيحة”.

لكن رئيس هيئة حقوق الإنسان السعودية ، عوض بن صالح العوض ، نفى أن تكون كالامارد مهددة بالقتل.

المصدر: AFP + Twitter

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى