دراسة تبدد “وهما صحيًا”: الفياغرا مفيدة وتطيل العمر

كشفت دراسة طبية حديثة أن عقار “الفياجرا” ، الذي يتم تناوله عادة لعلاج مشكلة الانتصاب عند الرجال ، له فوائد كبيرة ، كما يقي من العديد من الاضطرابات الصحية التي يعاني منها الشخص مع تقدم العمر.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية ، فإن الفياجرا تساعد في إطالة عمر الرجل والوقاية من مضاعفات تصلب الشرايين التاجية.

قارنت هذه الدراسة مجموعتين من الرجال يعانون من تصلب الشرايين التاجية والضعف الجنسي في نفس الوقت.

تناولت المجموعة الأولى المكونة من 16500 مشارك الفياجرا ، أو ما يعرف بـ “الحبة الزرقاء” ، بينما تناولت المجموعة الثانية ، وعددها ألفي شخص ، عقار “ألبروستاديل” ، الذي يوسع الأوعية الدموية ويساعد على تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية للرجل.

قال الباحث مارتن هولزمان ، أحد مؤلفي الدراسة ، إن الأشخاص الذين تناولوا الفياجرا عاشوا لفترة أطول من أولئك الذين تناولوا ألبروستاديل.

وأضاف أن النتائج تؤكد وجود “علاقة سببية” ، أي وجود علاقة بين الفياجرا وهذه الفوائد الصحية ، لكن لا يوجد تفسير واضح لذلك.

يحدث تصلب الشرايين التاجية بشكل رئيسي بسبب تكوين المواد الدهنية ، والتي تعمل كعقبة وحاجز أمام التدفق السلس للدم ، وفي هذه الحالة يحدث الاضطراب ويحدث اضطراب في إمدادات السوائل الحيوية في جسم الإنسان.

أما ضعف الانتصاب فيعالج بدوائين ، أي عن طريق الفياجرا ، أو بإعطاء حقنة من ألبروستاديل لتوسيع الأوعية الدموية.

وفي وقت سابق ، أوصى الخبراء مرضى تصلب الشرايين التاجية بعدم تناول الفياجرا لأنه يخفض ضغط الدم في جسم الإنسان ، عندما يؤدي وظيفته في زيادة الانتصاب ، الأمر الذي ينذر بحدوث نوبة قلبية.

 

ومع ذلك ، في عام 2017 ، أظهرت دراسة صادرة عن معهد كارولينسكا في السويد أن تأثير الفياجرا ، الذي يتحكم في إنزيم يعرف باسم “PDE5” من أجل علاج العجز الجنسي ، لا يشكل خطرًا وشيكًا على مرضى تصلب الشرايين التاجية ، بل بالأحرى يفيدهم.

ويأمل الباحثون أن تكون هناك دراسات تفصيلية أخرى في المستقبل ، على أمل أن تساعد الفياجرا مرضى تصلب الشرايين التاجية في العلاج ، وليس فقط في حل مشكلة العجز الجنسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى