العراق يطلق عملية أمنية من سبعة محاور في محافظة الأنبار

أعلنت خلية الإعلام الأمني ​​العراقي ، اليوم الأحد ، عن اكتشاف 16 نوعا مختلفا من المقذوفات وعبوة ناسفة من مخلفات عصابات تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة الأنبار.

وبحسب موقع “السومرية” المحلي ، أكدت الخلية في بيان قيادة عمليات الأنبار أنها شنت عملية أمنية من سبعة محاور عبر وحدات الفرقتين الأولى والعاشرة مشاة معززة بعناصر الأجهزة الأمنية والمفارز العلاجية. واجب البحث والتفتيش في مناطق (جنوب شرق طريبيل والوليد – جزيرة الكرمة) إلقاء القبض على على المطلوبين التحقق من أهاليهم ، وإزالة فلول الحرب من العصابات الإرهابية ، وتعزيز الأمن والاستقرار. “

وأضافت أنه “خلال عملية التفتيش ، تم ضبط (دراجة نارية بدون لوحات) جنوب شرقي طريبيل والوليد ، وبناءً على معلومات استخبارية دقيقة ، تم ضبط كومة من الذخيرة في منطقة (زنكورا) التابعة لمديرية الرمادي. .

وأضافت الخلية أن “قوة من الفوج الأول في اللواء 28 مشاة الفرقة العاشرة تمكنت خلال عملية بحث وبحث من العثور على 16 قذيفة من مختلف الأنواع وعبوة ناسفة مكونة من (صفيحة) من مخلفات عصابات داعش الإرهابية “، مشيرة إلى أنه” تم التعامل معها حسب السياقات “. الأصولية. “

وكانت قوات الحشد الشعبي قد أعلنت ، نهاية الشهر الماضي ، عن شنها عملية أمنية لملاحقة فلول تنظيم “داعش” الإرهابي شرقي الأنبار.

قالت وسائل إعلام الحشد الشعبي ، في بيان نقله موقع “السومرية نيوز” العراقي ، إن “الحشد الشعبي والجيش شنوا عملية أمنية لملاحقة فلول” داعش “شرقي الأنبار.

واضاف البيان ان “العملية تمت بمشاركة قوة من اللواء السابع من الحشد الشعبي والجيش (فق 10) لتأمين منطقة الثرثار وملاحقة العناصر الارهابية المطلوبة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى