مشكلة تقنية تحول دون قيام مروحية “إنجينيويتي” بأولى طلعاتها فوق المريخ

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” ، تأجيل أول رحلة لطائرة هليكوبتر صغيرة من طراز “إبداع” فوق المريخ لعدة أيام بسبب مشكلة فنية ظهرت أثناء تجربة المروحة.

كان من المقرر أن تتم رحلة “الإبداع” ، وهي أول طلعة جوية بطائرة بمحرك فوق كوكب آخر ، يوم الأحد ، لكن التاريخ المتوقع هو 14 أبريل على أقرب تقدير.

انتهت تجربة السرعة الكاملة للمراوح التي يبلغ وزنها 1.8 كيلوغرام في وقت أبكر من الموعد المقرر بسبب تنبيه مشكلة محتملة. دوران هذه المراوح يبقي المروحية في حالة طيران.

وقالت ناسا في بيان “طاقم المروحية يحلل تقنيات القياس عن بعد لتشخيص وفهم المشكلة. ونتيجة لذلك سيعيدون برمجة التجربة بأقصى سرعة.”

أعلنت وكالة ناسا أن المروحية “سليمة” وأرسلت البيانات إلى الأرض.

كانت الخطة الأساسية ليوم الأحد هي أن يطير “الإبداع” حول أرضه لمدة 30 ثانية لالتقاط صورة للمركبة الجوالة “المثابرة” ، التي هبطت على سطح المريخ في 18 فبراير والمروحية معلقة على واجهتها الخلفية.

تصف ناسا هذه العملية غير المسبوقة بأنها عالية الخطورة ، لكنها تؤكد أنها قد تسمح بجمع البيانات الهامة حول الحياة على المريخ.

ويشكل الإقلاع في الغلاف الجوي للمريخ تحديًا ، حيث إن كثافته لا تمثل سوى 1٪ من كثافة الغلاف الجوي للأرض. على الرغم من أن الجاذبية أقل مما هي عليه على الأرض ، كان على فرق “ناسا” تصميم مروحية فائقة الخفة (1.8 كجم) ، وستدور المراوح أسرع بكثير من تلك الموجودة في المروحية العادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى