خاص”شهامة الصعايدة”.. تكدس للتبرع بالدم لمصابي حادث قطاري سوهاج

في غضون ساعات قليلة من اصطدام قطارين بمحافظة سوهاج بجنوب مصر ، توافد مئات المواطنين ، من شبان ونساء وحتى كبار السن ، على المستشفيات التي استقبلت الجرحى داخل وخارج المحافظة ، للتبرع بالدم ، في مشهد يعبر عن تماسك وشهامة الصعدة في أوقات الأزمات رغم تأكيد الجهات المسؤولة عن توافر الدم والبلازما المطلوبة.

جاء ذلك بعد دعوات المواطنين بضرورة التبرع بالدم للمستشفيات للمساهمة في إنقاذ ضحايا الاصطدام ، الذي أصيب فيه أكثر من 160 شخصًا حتى الآن وتوفي 32 ، وفقًا لبيانات صادرة عن الجهات الرسمية في مصر. .

وشهدت البلاد ، بعد ظهر الجمعة ، حادثا مؤلما ، اثر اصطدام قطارين بمقبرة الصوامية بمنطقة الصوامية بمدينة طهطا بمحافظة سوهاج ، وأكدت السكة الحديد المصرية أن سبب الحادث هو فتح “متعرج الخطر” في بعض سيارات أحد القطارين بعلم مجهول.

قال محمود آدم ، أحد المتبرعين بالدم بمستشفى جامعة سوهاج ، إنه قام بذلك لدعم ضحايا الحادث بعد دعوات للتبرع ، مؤكداً أن بنك الدم بمستشفى جامعة سوهاج كان “مليئاً بالأكياس” بسبب الأعداد الكبيرة. من المتبرعين.

وأكد في حديثه لـ “سكاي نيوز عربية” ، أن المستشفى أكد عدم حاجته للتبرع بالدم ، ووجه الأعداد الإضافية للراغبين في التبرع لمستشفيات أخرى.

واعتبر آدم أن “المصريين في أوقات الأزمات عادة ما يتجمعون معًا وخاصة في محافظات الصعيد”.

وتواصلت الدعوات للتبرع في باقي المستشفيات التي تستقبل ضحايا الحادث ومنها مستشفى اليوم الواحد بسوهاج ومستشفى طهطا العام ومستشفى المراغة.

ويأتي الإقبال على التبرع بالدم في ظل تأكيد وزيرة الصحة هالة زايد توافر كميات كافية من أكياس الدم والبلازما ، مشيرة إلى أن 70 في المائة من الحالات تعاني من كدمات وكسور ، والباقي حالات تتطلب تدخل جراحي دقيق.

وأضافت الوزيرة خلال مؤتمر صحفي على هامش زيارتها لموقع الحادث ضمن وفد من المسؤولين برئيس الوزراء ، أنه تم إرسال طائرة حربية لفحص الحالات التي يمكن تحويلها إلى القاهرة ، مؤكدة أن مستشفى معهد ناصر. وتم تجهيز مستشفى الشيخ زايد التخصصي لاستقبال هذه الحالات.

وأكد أنس محمد ، من مركز البلينا بمحافظة سوهاج ، وصديق أحد المصابين في الحادث ، أنه وعشرات غيره من القرى المجاورة وأهالي المصابين قدموا إلى المستشفيات للتبرع بالدم.

وأضاف أنس لـ “سكاي نيوز عربية” ، أن “العشرات لا يزالون يصلون حتى الآن ، رغم تأكيد المستشفى أن الثلاجات مليئة بأكياس الدم” ، موضحًا أن “أهالي سوهاج والصعيد يتعاونون دائمًا في مواجهة الأزمات. هذه هي شخصية صعيد مصر بشكل عام “.

وأكد أحمد محمد ، أحد أقارب أحد المصابين في الحادث الذي تم نقله إلى المستشفى الجامعي ، أن مواطنين أتوا للتبرع بالدم للمصابين في المنشأة ، مؤكدا أن “ذلك يحدث رغم توافر أكياس الدم في المستشفى. “

وأضاف لموقع “سكاي نيوز عربية” ، أن المستشفى مليء بمصابي الحادث ، في ظل حشد كبير من العائلات للاطمئنان على أسرهم والتبرع بالدم.

وقال هاني فؤاد مدير فرع هيئة الإسعاف بمحافظة سوهاج لـ “سكاي نيوز عربية” إن “بنوك الدم بالمستشفيات تواصل استقبال المتبرعين الكبار”.

وأضاف المسؤول: “تم الانتهاء من نقل المصابين إلى المستشفيات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى