السودان يسدد ديونه لدى البنك الدولي

أعلن السودان ، اليوم الجمعة 26 مارس ، سداد ديونه لدى البنك الدولي.

وكشفت وكالة وذكرت الأنباء السودانية “سونا” ، أن السودان والبنك الدولي وقعا اتفاقية لسداد ديونه ، بعد حصوله على قرض ميسر من الولايات المتحدة الأمريكية بمبلغ مليار و 150 مليون دولار.

© AFP 2021 / أشرف شاذلي

صندوق النقد الدولي والبنك الدولي: السودان مؤهل للحصول على مساعدات مالية

ووصف الدكتور جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي السوداني الاتفاقية بأنها خطوة كبيرة وإنجاز كبير سيفتح الباب على مصراعيه لإعفاء السودان من ديونه الأخرى من كافة المؤسسات الدائنة.

وأوضح أن ذلك سيكون بداية لتحقيق شراكات مالية كبيرة مع الدول المانحة وجميع مؤسسات القطاع النقدي.

سيقدم البنك الدولي منحة قدرها 2 مليار دولار على مدى عامين بواقع مليار دولار لكل عام ، والتي ستستخدم في عمليات التنمية الزراعية والصناعية ، حتى نتمكن من تصنيع منتجاتنا الزراعية وتجاوز مرحلة تصديرها. واضاف جبريل “كمواد خام”.

وقال: “إن الحكومة الانتقالية مستمرة في استكمال برنامجها للإصلاحات الاقتصادية ، من أجل تحقيق أهدافها المرجوة من سياسة تحرير الدعم التي أدت في السابق إلى عملية ترهل الاقتصاد وتكرار وتسارع التضخم المرتفع”.

أعلن صندوق النقد الدولي والبنك الدولي أن السودان مؤهل للحصول على مساعدات مالية ، في إطار مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون (HIPC).

قال صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ، في بيان مشترك نقلته وكالة “رويترز” ، إنهما يعتبران السودان مؤهلا للمساعدة في إطار مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون (HIPC) على أساس تقييم أولي.

وقالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا يوم الجمعة “إنها تمثل اعترافا واضحا بمواصلة السودان تنفيذ إصلاحات اقتصادية ومالية كبرى ، في إطار برنامجه مع صندوق النقد الدولي ، والذي يخضع لمراقبة الموظفين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى