طبيب سعودي: الطمأنينة الزائدة لدى متلقي اللقاح تؤدي إلى خطر أكبر لانتشار كورونا

أوضح الدكتور وائل بجموم ، استشاري الأمراض المعدية ، أن زيادة الاطمئنان إلى الملقحين يؤدي إلى زيادة مخاطر انتقال فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

وقال الدكتور وائل باجهم – في مقابلة هاتفية على قناة الإخبارية الفضائية – إن جميع خبراء الأوبئة في العالم يتوقعون من خلال تطبيق الإجراءات الاحترازية تراجع أعداد المصابين بفيروس كورونا بشكل عام. حتى لو بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها بحذر.

وأضاف د. وائل أن «وزارة الصحة تؤكد باستمرار أننا نعود بحذر ونتعاون دون أي إهمال ، ونتوقع زيادة طفيفة في عدد المصابين بفيروس كورونا ولكن ليس بهذه الطريقة ؛ يجب أن ينطلق الإنذار ؛ كما يجب على الجميع الانتباه إلى جميع الأخطاء التي تحدث نتيجة إهمال بعض الإجراءات الاحترازية.

وتابع: «ربما يفهم البعض من العودة التدريجية للحياة أن الأمور عادت كما كانت ؛ يجب أن نفهم أن الحياة ستعود تدريجيًا .. حاليًا يتم تطعيم عدد كبير من الناس ، وتبذل الحكومة ووزارة الصحة جهودًا كبيرة لتطعيم معظم الناس للوصول إلى الحالة الطبيعية.

وأوضح أنه من أجل الوصول بسرعة إلى الحالة الطبيعية ، يجب أن يكون هناك بعض الوقت ، حيث صرحت وزارة الصحة: ​​”هذه الفترة ولكي تصل إلى الهدف المنشود وهو تطعيم المجتمع ، يتحتم على الجميع عدم الإهمال. ويلتزمون وهذا يعني أن على الملقح أيضا الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا. “

وأشار الدكتور وائل بجموم إلى أنه يخشى أن يكون هناك طمأنة غير طبيعية من بعض الذين حصلوا على اللقاح. يقول: “أنا مطعّم ، أنا محصن من الإصابة بفيروس كورونا ، وهذا قد يؤدي إلى زيادة خطر انتشار العدوى. وأدعو الجميع إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية حتى إعلان زوال الوباء.

اقرأ أيضا:

كورونا السعودية … وزارة الصحة تعلن عن وفيات وإصابات خلال الـ24 ساعة الماضية

مطالبة 40 ألف منشأة في 3 قطاعات حيوية بتطعيم عمالها بلقاح كورونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى