«السديس» يوصى قاصدي المسجد الحرام بالتقيد بالتدابير الوقائية عند القدوم إلى الحرمين

أوصى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس المسلمين بالالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية عند القدوم إلى الحرمين الشريفين.

وقال بعد صلاة العشاء أمس: نحمد الله تعالى على دخول رمضان. أيها المسلمون نعمة رمضان المبارك هي نعمة عظيمة وإدراكها نعمة عظيمة. وكان النبي صلى الله عليه وسلم يذكر أصحابه في الحديث المتفق عليه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال: الذنوب ، وتستجاب الدعاء ، وتفتخر الملائكة بك ، فأنظروا الله من أنفسكم خيراً ، فإن الشرير هو الذي نهي عنه رحمة الله.

وذكّر المسلمين بأن هذا الشهر قد حان جائحة كورونا لا يزال يحيط بالعالم ولا يزال يؤثر على أحوال الناس ، لذا يجب التعاون مع حكامنا -حفظهم الله- ومع الجهات المعنية للالتزام بالإجراءات الاحترازية. والتدابير الوقائية والعناية بصحتنا وصحة إخواننا المسلمين ، وسلامة الحجاج من أعظم مقاصد الشريعة الحفاظ على الدين والحفاظ على الذات.

ونصح الرئيس جميع المسلمين الزائرين للحرمين الشريفين بسرعة الشروع في التطعيمات والتطعيمات ضد هذا المرض والالتزام بالإجراءات الصحية من خلال ارتداء الكمامات والحذر من التباعد المادي والمكاني وليس التجمع والحرص على التعقيم وغسل اليدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى