في أولى ليالي رمضان.. “الشؤون الإسلامية” ترصد أداء صلاة التراويح بمساجد وجوامع المملكة

أدت حشود من المصلين صلاة التراويح في أول ليلة من رمضان عام 1442 هـ في مساجد ومساجد المملكة في جو من الإيمان والروحانية يسوده الخشوع والطمأنينة والخدمات المتكاملة التي تقدمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد من خلال خدماتها. فروع في جميع مناطق المملكة.

وشهدت صلاة التراويح تنفيذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي أقرتها الوزارة بالتنسيق مع الجهات المعنية ، بما في ذلك تحقيق التباعد المادي بين المصلين ووجوب ارتداء كمامة وإحضار سجادة خاصة لكل مصلي.

وأعرب المصلون عن شكرهم وثناءهم للرب تعالى على جزاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمين – حفظهم الله – على الرعاية الكبيرة التي يقدمونها لبيوتهم. الله -تعالى- وزوارهم ، وأن يوفر لهم كل سبل الراحة والأمان والأمن ، سائلاً الله أن يتقبل من الجميع خير أعمالهم ، بحسب ما نقلته “واس”.

يشار إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية قامت بتجهيز جميع المساجد والمساجد وفق البروتوكولات الصحية من خلال وضع ملصقات ، ومواصلة عمليات التعقيم والصيانة والنظافة ، وتفويض المراقبين بمتابعة تنفيذ التعليمات ، بالإضافة إلى إطلاق التوعية والإرشاد. برامج بمشاركة أكثر من 80 ألف إمام للتأكيد على المصلين بعد الصلوات المفروضة عليهم الالتزام بالإجراءات الاحترازية لسلامتهم من فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى