محصنون ضد كورونا يؤدون مناسك العمرة في أول أيام رمضان المبارك

حجاج العمرة المحصنون ضد فيروس كورونا يطوفون حول الكعبة المشرفة في مكة المكرمة أثناء أداء مناسك العمرة في أول يوم من شهر رمضان ، يرتدون الأقنعة ويتبعون مسارات محددة تراعي التباعد الاجتماعي.

وتجذب العمرة ، التي يمكن أداؤها في أي وقت على مدار العام ، ملايين المسلمين من جميع أنحاء العالم كل عام ، ولكن تم تعليقها في مارس 2020 كجزء من الإجراءات الاحترازية غير المسبوقة المتخذة للحد من تفشي فيروس كورونا.

وأعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية في وقت سابق من الشهر الجاري ، أن تصاريح أداء العمرة والصلاة في المسجد الحرام خلال شهر رمضان ستمنح فقط لمن تلقوا لقاح كورونا.

وحددت الوزارة التطعيمات إلى ثلاث فئات ، من بينهم من تلقوا جرعتين من لقاح فيروس كورونا ، ومن أمضوا 14 يومًا بعد تلقي الجرعة الأولى من اللقاح ، أو الذين تعافوا من الإصابة.

وأدت هذه الإجراءات إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام خلال شهر رمضان إلى 50 ألف حاج و 100 ألف مصلي في اليوم.

المصدر: “AFP”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى