فرنسا: ننسق مع الدول الكبرى للرد على إيران بعد رفعها مستوى تخصيب اليورانيوم

أعلنت فرنسا الثلاثاء أنها تنسق ردا مع القوى الكبرى ، بما في ذلك الولايات المتحدة ، بعد أن أعلنت إيران أنها ستبدأ تخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء 60 في المائة.

وبحسب “رويترز” ، قالت الرئاسة الفرنسية إن التحرك الإيراني تطور “خطير” يحتاج إلى تنسيق مع باقي الأطراف في الاتفاق النووي الموقع عام 2015 وواشنطن.

جاء ذلك بعد أن أعلنت إيران بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 في المائة ، إضافة إلى تزويد مفاعل نطنز النووي بـ 1000 جهاز طرد مركزي.

© رويترز / كريستيان هارتمان

تطالب فرنسا إيران بالعودة الفورية للاتفاق النووي

وفي وقت سابق اليوم ، أفادت وكالة أنباء إيرنا الرسمية ، أن عباس عراقجي ، الموجود حاليا في فيينا لإجراء مفاوضات ، أعلن أن بلاده بدأت تخصيب اليورانيوم عند مستوى 60 في المائة ، وكانت النسبة الأكبر التي وصلت إليها طهران 20 في المائة.

كما أفاد التلفزيون الإيراني الرسمي أن عراقجي قال إن إيران أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بهذه الخطوة.

وأوضح عراقجي أن مفاعل نطنز النووي في وسط البلاد سيتم تزويده بـ 1000 جهاز طرد مركزي.

اتهمت إيران إسرائيل بالوقوف وراء حادث مفاعل نطنز ، الذي وقع في 11 أبريل في شبكة توزيع الطاقة الكهربائية بالمنشأة النووية ، والذي أدى إلى تعطيل عدد من أجهزة الطرد المركزي المخصصة لتخصيب اليورانيوم.

وأشارت طهران إلى أن إسرائيل فعلت ذلك في محاولة لإفشال المفاوضات بشأن الاتفاق النووي الذي استؤنف في فيينا بحضور الولايات المتحدة الأمريكية.

ووقع الحادث وسط جهود دبلوماسية لإحياء الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران عام 2015 مع القوى العالمية.

وتعارض إسرائيل بشدة الاتفاق الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قبل نحو ثلاث سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى