الحقيل: معالجة التشوه البصري في المدن على رأس أولويات منظومة العمل البلدي

أكد وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد الحقيل ، أن معالجة التشويه البصري في المدن تأتي على رأس أولويات نظام العمل البلدي ، بما يعكس الصورة الكريمة للمملكة وشعبها. لتعزيز الوعي والسلوك الحضاري بأهمية الحفاظ على البيئة وحماية المرافق العامة.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها الوزارة بخصوص برنامج علاج التشويه البصري أحد مبادرات برنامج جودة الحياة ضمن برامج رؤية المملكة 2030.

وأوضح في كلمته التي تناولت استراتيجية الوزارة في التعامل مع ملف التشويه البصري أنها تستند إلى سلسلة من المحاور التي تهدف إلى تعزيز الجاذبية البصرية للمدن ، من أبرزها وضع ضوابط للمدن. تصميم “الكود العمراني” وفرض مجموعة من الأنظمة واللوائح لتفعيل تلك الضوابط ، بالإضافة إلى العمل على تعديل ثقافة سلوك المواطن والعمل التشغيلي بما ينسجم مع تحسين المشهد الحضاري العام.

وبين أن نهج الوزارة يقوم على المسارات المتوازية وجهود التحسين في جميع الأمانات وفق الإطار الزمني المخطط له ، وذلك لإحداث نقلة نوعية في ذلك الملف على مستوى مدن وأحياء المملكة ، في بطريقة تعكس جهود التنمية المستدامة التي تشمل مناطق دون استثناء ، مع مراعاة الطبيعة الخاصة والهوية الثقافية والطبيعة التراثية. خصائص كل منطقة.

وأشار إلى أن الخطوات التي اتخذتها الوزارة في إدارة هذا البرنامج الحيوي تشمل التنسيق مع الشركاء في الجهات الحكومية بهدف الوصول إلى المدن لصورتها الحضارية.

اقرأ أيضا:

الخارجية: نتابع بقلق تطورات البرنامج النووي الإيراني وندعوها إلى تفادي التصعيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى