أجهزة الاستخبارات الأمريكية: لا تعرف متى ولا كيف انتقل “كوفيد 19” إلى العالم

قالت أجهزة المخابرات الأمريكية ، اليوم الأربعاء ، 14 أبريل / نيسان ، إنها لا تعرف متى أو كيف انتقل فيروس كورونا المستجد المسبب لـ “كوفيد 19” إلى العالم.

ونقلت وكالة “رويترز” عن أفريل هاينز ، مدير المخابرات الوطنية الأمريكية ، قوله إن أجهزة المخابرات لا تعرف على وجه التحديد متى أو كيف انتقل مرض “كوفيد -19” في البداية.

© رويترز / توماس بيتر

تقرير متسرب من منظمة الصحة العالمية عن منشأ فيروس كورونا المستجد .. هل تم تصنيعه في المختبر؟

وأضاف هاينز لجلسة استماع بمجلس الشيوخ “أجهزة المخابرات لا تعرف بالضبط أين ومتى وكيف. فيروس كورونا الجديد المسبب لـ Covid-19 انتقل في البداية”.

أشارت مسؤولة المخابرات الأمريكية إلى نظريتين ، إحداهما تقول إنها نشأت من اتصال بشري مع حيوانات مصابة ، والثانية تقول إنها نتجت عن حادث في المختبر.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعدت تقريرا عن منشأ فيروس كورونا وهل تم تصنيعه في معمل أم لا.

ونشرت وكالة أسوشيتيد برس مقتطفات من تقرير منظمة الصحة العالمية ، والتي تكشف أن الفيروس لم يتم تصنيعه في المختبر بأي شكل من الأشكال.

وأشار التقرير المسرب ، الذي حصلت الوكالة الأمريكية على نسخة منه ، إلى أن الحيوانات هي المصدر المحتمل لفيروس كورونا المستجد.

ذكرت الدراسة المشتركة بين منظمة الصحة العالمية والصين ، أن الخفافيش قد تكون أصل فيروس كورونا المستجد ، حيث انتقل إلى الإنسان عن طريق حيوان آخر.

وأشار التقرير المسرب إلى أن سيناريو تسرب فيروس كورونا المستجد من المختبر “غير مرجح للغاية”.

كما أعربت الولايات المتحدة عن مخاوفها بشأن المنهجية التي اعتمدت عليها منظمة الصحة العالمية في الوصول إلى نتائج تحقيقها حول ظهور فيروس كورونا المستجد في الصين.

فريق من منظمة الصحة العالمية يتفقد منشأ كورونا في مدينة ووهان الصينية

© رويترز / توماس بيتر

“معلومات لم يطلع عليها أحد من قبل” … يعلق فريق التفتيش بمصدر كورونا على نشأة الفيروس

وقال مستشار الأمن القومي جيك سوليفان في بيان: “لدينا مخاوف عميقة بشأن الطريقة التي يتم بها الإعلان عن النتائج الأولية للتحقيق في Covid-19 ، وتساؤلات حول العملية التي تم تنفيذها للوصول إلى هذه النتائج”.

وأضاف البيان: “من الضروري أن يكون التقرير مستقلاً وأن تكون استنتاجات الخبراء بعيدة عن التدخل أو التشويه من جانب الحكومة الصينية”.

يُذكر أنه في 31 ديسمبر 2019 ، أبلغت السلطات الصينية منظمة الصحة العالمية عن تفشي التهاب رئوي غير معروف في ووهان ، في الجزء الأوسط من البلاد (مقاطعة هوبي). بينما أعلنت منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا جائحة في 11 مارس 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى