أنقرة تتحدث عن مرحلة جديدة.. والقاهرة: لا اجتماعات موسعة

وعلى الرغم من إعلان القاهرة عدم عقد اجتماعات مكثفة مع أنقرة ، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووشولو ، إن مرحلة جديدة تبدأ بين تركيا ومصر ، وأنه يمكن أن تكون هناك زيارات متبادلة في الفترة المقبلة ، بحسب ما أفادت وكالة أنباء الأناضول الرسمية أمس ( الأربعاء). وتعليقًا على تفاصيل المكالمة الهاتفية التي أجراها مع نظيره المصري سامح شكري ، أضاف داود أوغلو للصحفيين: “تبدأ حقبة جديدة في العلاقات مع مصر ، وستحدث زيارات متبادلة ، وسيكون هناك لقاء مع مصر على المستوى. من نواب الوزراء والدبلوماسيين وسيعين سفير “. ولم يتم تحديد موعد لذلك بعد و “يمكننا مناقشته في المرحلة المقبلة”. وكشفت مصادر موثوقة أن أنقرة بعثت برسالة إلى القاهرة تؤكد التزامها بخارطة طريق لعودة العلاقات ، معلنة عزمها على تنفيذ الشروط المصرية ، وسط مطالبة بالإسراع بالخطوات.

وأضافت المصادر أن تنفيذ المطالب المصرية سيتم خلال 5 أشهر يتم خلالها إجراء مراجعة شهرية لبنود الاتفاقات ، فيما أكدت مصر عدم وجود اجتماعات موسعة مع تركيا قبل أن تظهر أنقرة حسن النية في التنفيذ. المطالب.

وذكرت المصادر أن الرسالة التركية تضمنت احترام السيادة المصرية والتطلع إلى إقامة علاقات مع مصر والدول العربية على أساس مبدأ الاحترام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى