إطلاق برنامج «دعم الأجور» لتحفيز توطين وظائف القطاع الصناعي

أعلنت وزارات الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والصناعة والثروة المعدنية عن إطلاق برنامج دعم الأجور لتحفيز توطين وظائف القطاع الصناعي في مختلف مناطق المملكة خلال العام الجاري 2021.

وأوضحت الوزارتان في بيان صحفي مشترك أن البرنامج ينفذ بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ومجلس الغرف السعودية من خلال تقديم الحوافز والدعم للمصانع. واستقطاب الكفاءات الوطنية للعمل فيها.
وأشار البيان إلى أن الجهات المشاركة في هذا البرنامج ستتولى جوانب رفع جاذبية الوظائف في المصانع للسعوديين ، وتهيئة البيئة المناسبة لهم للانضمام إلى العمل في القطاع الصناعي ، من خلال وضع تشريعات وأنظمة تساهم في التحاقهم بها. العمل في القطاع ، بالإضافة إلى تقديم الدعم من صندوق تنمية الموارد البشرية. “الهدف” وجوانب التدريب والتأهيل بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

وأكد الطرفان أن هذا البرنامج سيساهم في تزويد الشباب والشابات الباحثين عن عمل بالمهارات اللازمة من خلال البرامج التدريبية التي تقدمها شركة الهدف والتدريب التقني والمهني لضمان استمراريتهم في العمل وإكسابهم أهم المهارات التي مساعدتهم على رفع الإنتاجية وجودة الأعمال.

وأوضحت الوزارتان أن البرنامج سيعمل من خلال مسارات عديدة على استقطاب هذه الوظائف ، وتحفيز المصانع على رفع معدلات توطين الوظائف لما يمثله هذا القطاع من خلق فرص عمل سواء بشكل مباشر أو غير مباشر ، مشيرين إلى أن 50٪ من الأجور سيتم دعمه في حال توظيف وتدريب وتأهيل السعوديين على الوظيفة. من قبل المنشأة الصناعية بحد أقصى 3،000 ريال.

بالإضافة إلى دعم نقل الإناث من خلال برنامج دعم نقل المرأة العاملة (وصول) لمن تقل رواتبهم عن 8000 ريال ، بالإضافة إلى الدعم الكامل لبرامج التدريب التي يقدمها صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف).

دعت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المؤسسات الصناعية إلى لعب دورها في خلق فرص عمل للمواطنين واستقطاب الكفاءات الوطنية التي تساهم في دعم الاقتصاد المحلي ، وتوفير فرص العمل لأبناء وبنات الوطن ، موضحة أن الجميع يمكن للمنشآت الصناعية الحاصلة على ترخيص من وزارة الصناعة والثروة المعدنية الدخول إلى المنصة الخاصة من خلال البوابة الوطنية للتوظيف (طاقات) للاستفادة من برامج الدعم.

اقرأ أيضا:

وزير الصناعة: خطة واضحة للتسوية على أسس تجارية بحتة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى