مجددا ..إثيوبيا ترفض الوساطة الدولية في سد النهضة

في تأكيد جديد لتعنت إثيوبيا ، جددت رفضها للوساطة الدولية في أزمة سد النهضة. أعرب وزير الخارجية الإثيوبي ديميكي ميكونين ، اليوم (الجمعة) ، عن رفض بلاده القاطع لتدويل هذا الملف المعلق منذ سنوات ، معتبرا أن اتخاذ مثل هذه الخطوة لن يجبر بلاده على قبول أي اتفاق.

وبحسب ما نشرته وزارة الخارجية في بيان على حسابها الرسمي على فيسبوك ، قال الوزير: “لن نقبل أبدًا ما يعتبره” ظروفًا غير عادلة “تهدف إلى الحفاظ على هيمنة المياه لمصر والسودان.

وأضاف أن المفاوضات بشأن سد النهضة توفر فرصة للتعاون ، إذا اتخذت مصر والسودان مقاربة بناءة لتحقيق نتيجة مرضية للجانبين ، في إطار العملية التي يقودها الاتحاد الأفريقي.

بدأت أديس أبابا أمس (الخميس) فتح البوابات العلوية للسد ، تمهيدا لبدء عملية الملء الثانية ، رغم الانتقادات السودانية والمصرية لتلك الخطوة.

واتهمت القاهرة والخرطوم إثيوبيا قبل أيام بعرقلة مفاوضات كينشاسا ، الأمر الذي أدى إلى انهيارها بسبب تعنتها وتمسكها بعدم وقف المرحلة الثانية لملء السد قبل التوصل إلى اتفاق ملزم بين الدول الثلاث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى