مستوحاة من “باب الحارة”… فلسطيني يحول الأزقة والطرقات إلى متنفس جمالي يجذب الزوار..فيديو وصور

تحول حي الحمام في مخيم طولكرم شمال الضفة الغربية إلى حديقة للزهور وقطع تراثية وصور جمالية ، بعد أن أخذ عادل دراسة على نفسه وبجهود فردية في تحويل الأزقة والطرق والجدران إلى مكان مليء بالورود الجذابة. للزوار للاستمتاع بالمنظر الجميل.

جاءت الفكرة بعد مشكلة صحية أثرت في دراسته وجعلته محصوراً في المنزل ، فبدأ بالبحث عن هواية يشغل فيها وقت فراغه الكبير ومعرفة بها ، ولم يبتعد عن عمره. العمل في الحدائق فبدأ يرسم الحوائط المليئة بالكتابات ويضع الورود على حافة الطريق ويقول الدراسة لقد نظرت الى الحي الذي لم يعجبني المنظر غير الجميل وسعيت الى استفد من البرامج التلفزيونية وبعض الصور التي شاهدتها في بعض الدول وعملت على وضع بعض اللوحات التعبيرية المتعلقة بفلسطين على الجدران ، واستخدمت بعض الفنانين لرسمها مما أضاف جمالاً لحي الحمام.

من الصباح الباكر تهتم المدرسة بالورود والشتلات المزروعة وسقيها ، وتجمع المشغولات التراثية من بعض المحلات أو ما يقدمه الأصدقاء والأشخاص لوضعها في مكان مناسب ، ويقول الإكليل: “أجتهد يوميًا في زيادة جمال الحي ووضع قطع جديدة تزين الطرقات وخاصة المرتبطة بفلسطين ، وقد لفتت هذه الفكرة الكثير من الناس الذين يزورون الحي الآن للاستمتاع بمنظره الجمالي مما جعلني أشعر بالسعادة والرغبة في الاستمرار. العناية بالحديقة اليومية التي تكتسب شهرة يومًا بعد يوم.

فيما يتعلق بالصعوبات التي واجهتها ، كان تعاون الجيران في البداية عقبة أمام نجاح الفكرة ، خاصة عدم إلقاء النفايات أو مهاجمة المزروعات ، لكن بعد أن شهدوا جمال الحديقة ووصول الزوار ، أصبحوا المبادرين في رعاية وتزيين الحديقة. كما واجه الدرادية صعوبة في إحضار قطع تراثية لوضعها في الحي ، لكن تعاون الأصدقاء والجيران وبعض المؤسسات ساهم في إضافة جمالية للمكان ، ويقول الدراسة بجهد كبير وصلت إلى هذه النتيجة وتغلبت على الصعوبات و أصبح المكان جميلًا وجذابًا خلال النهار ، وفي ساعات الليل تتحول طرق الممرات إلى مكان مزدحم بالجيران الذين يحبون الجلوس بين الورود ومشاهدة الطيور والاستمتاع بالمنظر العام.


  • تحويل الأزقة والطرق إلى منفذ جمالي يجذب الزوار في طولكرم بالضفة الغربية

    © عروبة. اجواد جرادات


  • تحويل الأزقة والطرق إلى منفذ جمالي يجذب الزوار في طولكرم بالضفة الغربية

    تحويل الأزقة والطرق إلى منفذ جمالي يجذب الزوار في طولكرم بالضفة الغربية

    © عروبة. اجواد جرادات


  • تحويل الأزقة والطرق إلى منفذ جمالي يجذب الزوار في طولكرم بالضفة الغربية

    تحويل الأزقة والطرق إلى منفذ جمالي يجذب الزوار في طولكرم بالضفة الغربية

    © عروبة. اجواد جرادات


  • تحويل الأزقة والطرق إلى منفذ جمالي يجذب الزوار في طولكرم بالضفة الغربية

    تحويل الأزقة والطرق إلى منفذ جمالي يجذب الزوار في طولكرم بالضفة الغربية

    © عروبة. اجواد جرادات

1 / 4

© عروبة. اجواد جرادات

تحويل الأزقة والطرق إلى منفذ جمالي يجذب الزوار في طولكرم بالضفة الغربية

الستون الذي حقق حلمه وحول المكان الذي يعيش فيه إلى حديقة جميلة ونظيفة يطمح لمواصلة هذا العمل الذي تطوع للقيام به ، وأصبح شغوفًا بابتكار أفكار جديدة تزيد من الدفء والجمال ، ويأمل أن ستنتشر الفكرة التي ابتكرها إلى باقي البلدات والمدن وتتبع مثاله في تحويل أزقة الطرق وفناءات المنازل إلى حدائق جميلة ترضي بالفضل ، فتكون فلسطين أجمل كما يريد دائمًا رؤيتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى