وزير التعليم يؤكد أهمية الاستعداد للاختبارات وتطبيق الاحترازات كافة

ناقش وزير التربية والتعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ ، اليوم ، مع رؤساء الجامعات ، عددا من التقارير حول سير العملية التعليمية في الجامعات بعد صدور الأمر المشرف بتقديم امتحانات الفصل الدراسي الثاني من العام الجاري. العام الدراسي الحالي 1442 هـ ، وتنتهي جميع الامتحانات قبل بداية إجازة عيد الفطر المبارك.

وفي بداية اللقاء قدم الدكتور آل الشيخ شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على دعمهما المستمر لقطاع التعليم العام والجامعي ، منوهاً بجهود الجامعات. وموظفيهم لإتمام العملية التعليمية عن بعد رغم الظروف الاستثنائية للوباء.

وقال وزير التربية والتعليم ، إن الأمر المشرف بتقديم الامتحانات يتطلب العمل على إنهاء المناهج الأكاديمية ، وتعزيز عمليات القياس والتقويم لرفع مخرجات التعلم لبقية الأسابيع الدراسية ، والتحضير للامتحانات مبكرا ، مبينا أهمية ذلك. تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية أثناء حضور الطلاب للامتحانات.

وأضاف أن الجامعات هي البوابة الرئيسية لخدمة المجتمع ، ومن هذا المنطلق يجب العمل على إعادة هياكلها التنظيمية وفق احتياجات المرحلة وسوق العمل ، وتعزيز كفاءة النظام التعليمي ، والمشاركة في عملية التنمية المستدامة للأمة ، والدعوة إلى القيام بجميع الاستعدادات للفصل الصيفي في الجامعات ، وإعطاء الأولوية للطلاب. معظمهم بحاجة للتسجيل.

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أهمية العمل مع وحدات التوعية الفكرية وفق الضوابط الرقابية والدليل التشغيلي المعتمد ، من أجل تعزيز عمليات الحوكمة ، مؤكدا على دور الجامعات في تعزيز قيم الولاء للدين ومن ثم انتماء الحكام للوطن ونشر ثقافة المواطنة والاعتدال والاعتدال والتسامح بين منسوبي الجامعة.

ودعا إلى حماية المؤسسات التعليمية من أي تهديدات تؤثر سلبا على سمعتها والوطن ، ومواجهة الفكر المتطرف ومعالجة آثاره ، وتشجيع المبادرات العلمية والبحثية في القضايا الفكرية ، ورصد الانتهاكات والأفكار والسلوكيات المتطرفة والمنحرفة.

حضر اللقاء الدكتور محمد السديري وكيل وزارة التربية والتعليم للجامعات والبحث والابتكار ورؤساء الجامعات وعدد من المسؤولين بالوزارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى