وكيل وزارة الصحة: اللقاحات أنقذت أرواحًا.. والجلطات لا تعني أنها السبب

أكد الوكيل المساعد للصحة الوقائية بوزارة الصحة استشاري الأمراض المعدية الدكتور عبد الله بن مفرح عسيري ، أن ليس كل جلطة بعد لقاحات فيروس كورونا مرتبطة بمضاد الفيروس ، مبينا أن اللقاحات وفرت. العديد من الحياة.

وقال الدكتور عسيري على حسابه على تويتر: “ليست كل جلطة بعد التطعيمات بسبب اللقاحات واللقاحات ، الحمد لله تنقذ الأرواح كل يوم … لم نتأكد بعد من حالات متلازمة نقص الصفائح الدموية والتخثر المناعي” نظريا “مرتبطة بلقاحات كوفيد.

أصدرت هيئة الغذاء والدواء تعميما لعدة قطاعات حول إصدار لقاح “أكسفورد أسترازينيكا” ، أشارت فيه إلى أن الهيئة تلقت تقارير عن الغدة عن حدوث جلطات دموية وانخفاض الصفائح الدموية بالتزامن مع استخدام “أكسفورد”. / لقاح AstraZeneca “.

وقالت الهيئة في التعميم إنها اطلعت على هذه التقارير من جميع جوانبها العلمية والفنية وتم عرضها على اللجان المتخصصة والاستشارية ، كما تمت مراجعة البيانات الخاصة بالآثار الجانبية المصاحبة للقاح والمتوفرة في قاعدة بيانات منظمة الصحة العالمية.

وأوضحت الهيئة في المنشور أنه لوحظ 15 عرضًا جانبيًا خطيرًا متعلقًا بالتخثر وانخفاض عدد الصفائح الدموية بالتزامن مع استخدام اللقاح في السعودية ، مؤكدة في الوقت نفسه أنه تبين أن الفوائد المرجوة من إعطاء اللقاح تفوق الفوائد المرجوة من إعطاء اللقاح. المخاطر المحتملة حسب المطالبات الطبية المعتمدة.

وتحدثت الهيئة عن احتمالية حدوث آثار جانبية مماثلة مع بعض اللقاحات المستخدمة في برامج التطعيم الموسعة ، وأن نسبة حدوث هذه الآثار الجانبية تتراوح من حالة واحدة لكل 125 ألف إلى مليون شخص ، وذلك بناءً على عدد التقارير المحلية الواردة. ، فإن النسبة المئوية لهذه الأعراض التي تحدث بالتزامن مع إعطاء لقاح كوفيشيلد “أكسفورد / أسترازينيكا” في المملكة هي إصابة واحدة لكل 200000 شخص.

اقرأ أيضا:

السعودية .. أنباء عن حدوث “جلطات دموية” بعد تلقي لقاح “أوكسفورد أسترا زينيكا”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى