مدير مكافحة الأوبئة بـ«الحرم»: 70 فرقة ميدانية و10 آلاف لتر لتعقيم المسجد

تعمل الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام على توظيف طاقاتها الكاملة لخدمة بيت الله الحرام وحجاج بيت الله الحرام وحجاج بيت الله الحرام ، حتى يتمكنوا من أداء مناسكهم وطقوسهم بكل سهولة ويسر ويطمئن. كما أوضح مدير إدارة حماية البيئة ومكافحة الأوبئة بالمسجد الحرام الأستاذ حسن الصويري.

وأشار الصويري إلى أن الإدارة تكثف جهودها لتنفيذ خطتها الخاصة بالتعقيم في المسجد الحرام وساحاته ضمن الأعمال التي تشرف عليها الإدارة ، وأن التعقيم يتم على مدار الساعة باستخدام أكثر من (10.000). لتر) من المعقمات لتعقيم جميع جوانب البيت القديم لخلق جو تعبدى صحي خال من الأوبئة ، وتم تجهيز أكثر من (70) فريق ميداني يعمل على مدار 24 ساعة لتعقيم المسجد الحرام وساحاته الخارجية والمرافق الخارجية. باستخدام أجهزة تعقيم حديثة وتقنيات ومواد عالية يتم اختيارها بعناية فائقة وعناية خاصة وصديقة للبيئة ، من أجل سلامة حجاج المسجد الحرام ، وأكثر من (500) جهاز آلي لتعقيم اليدين بخاصية الاستشعار ، و تم تركيب (70) كاميرا حرارية للفحص البصري لمن يذهبون إلى بيت الله الحرام ، بالإضافة إلى توزيع كمامات على من يذهبون إلى بيت الله الحرام. زيارة المسجد الحرام.

وأضاف الصويري أن هذه الخدمات والجهود تأتي تنفيذاً لتوجيهات الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس ، وبمتابعة مستمرة: رفعه وكيل عام الشؤون الفنية والخدمية السيد محمد بن مصلح الجابري الذي تقدمه رئاسة الجمهورية داعيا الله -عز- أن يجزيه الله خادم الحرمين الشريفين ، ورسوله. ويكافأ سمو ولي العهد الأمين على جهودهم ودعمهم الدائم للحرمين الشريفين.

اقرأ أيضًا:

تطلق شؤون الحرمين منصة تفاعلية توفر للمسلم كل ما يحتاجه خلال شهر رمضان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى