دياب يوجه نداء إلى “الأخوة العرب”… لبنان في خطر شديد

أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية ، حسان دياب ، أن لبنان حريص على استعادة التضامن العربي ، وليس الوقوف على خطوط الصراع والانفصال بين العرب ، ودفع فواتيرهم.

وقال دياب خلال زيارته للسفارة اللبنانية في الدوحة ، اليوم الاثنين: “لا استقرار أو استقلال للعرب مجتمعين ومنفردين إلا باحترام التضامن العربي”.

© عروبة

ويحمل التيار الوطني الحر حسان دياب مسؤولية عمق الأزمة في لبنان

وتابع: “الأمة تعبر نفقًا مظلمًا ، واللبنانيون يعانون من ظلام ، ظلمة لا تقتصر على الكهرباء ، بل في الرزق أيضًا ، في أوضاعهم الاجتماعية وفي يومياتهم المختلفة. لبنان وصل إلى حافة الهاوية. الانهيار التام “.

وأوضح ، “ما زالت هناك تعقيدات تمنع تشكيل الحكومة بعد نحو تسعة أشهر من استقالة حكومتنا ، في حين تتعمق مآسي اللبنانيين ، وهي لا تساهم للأسف في الضغط من أجل تشكيل حكومة تبدأ. تنفيذ ورشة الإصلاح بناء على الخطة التي وضعتها حكومتنا واستئناف المفاوضات التي بدأناها “. مع صندوق النقد الدولي ، بهدف استعادة الثقة الاقتصادية والمالية في البلاد بعد الانهيار الذي وصلنا إليه نتيجة عقود من الحروب والهدر والفساد والسياسات التي شجعت الاقتصاد الريعي على حساب الإنتاج. اقتصاد.

وأشار دياب إلى أن دولة قطر وقفت دائما إلى جانب لبنان ، وأن “الأشقاء في قطر ما زالوا يقفون إلى جانب لبنان دون إحداث أي ضجيج ، ويمدون يد العون للبنانيين بشتى الطرق ، دون تمييز بينهم ، ولا استثمار في معاناتهم ولا توظيف بحسابات سياسية “.

وأضاف: “اليوم أتينا إلى الشقيقة قطر ، نطرق بابها ، وسنطرق أبواب الدول العربية الشقيقة الأخرى التي لم تتخل عن لبنان ، وننتظر منها أن تفتح أبوابها لنا كأخت”. فعلت قطر “.

ووجه دياب “نداء إلى كل الأشقاء العرب ، قال فيه إن لبنان في خطر جسيم ، ولم يعد بإمكانه الانتظار. لقد استنفدنا إمكانياتنا ، وأصبح لبنان بلا حبل أمان ، ونتوقع منك أن تكون. إلى جانب هذا البلد الذي لم يتخل يوماً عن تقديم تضحيات جسيمة في سبيل القضايا العربية ولكي تكون شبكة أمان لحماية إخوانك اللبنانيين “.

خريطة لبنان - توزيع القوات السياسية والمسلحة

© عروبة

خريطة لبنان – توزيع القوات السياسية والمسلحة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى