إثيوبيا.. هجوم عسكري يشرد 10 ألاف مواطن

ونفذ مسلحون هجوما في شمال محافظة أمهرة الإثيوبية ، نتج عنه نزوح جماعي لأكثر من 10 آلاف مواطن ، بحسب السلطات المحلية في المنطقة.

وأشار رئيس منطقة شمال شوا تادسي جبراسادك إلى أن هجوما شنه مسلحون في شمال شوا تسبب في نزوح ما بين 10 آلاف و 15 ألف مواطن ، معتبرا أن موجة النزوح الكبيرة تفوق قدرة إدارة المنطقة وحتى الحكومة الإقليمية.

وأضاف المسؤول الإثيوبي أن أهالي المنطقة فروا من الهجوم وتجمعوا في المناطق المجاورة ، وأن إدارة المنطقة لا تملك القدرة على استيعاب هذا العدد الكبير ، الأمر الذي يتطلب التنسيق مع الجهات المعنية لمساعدتهم.

وبحسب المسؤول المحلي ، فإن الهجوم الذي وقع في مدينة أتاي بمنطقة شمال شوا أسفر عن خسائر في الممتلكات وتدمير ، دون أن يشير إلى وقوع إصابات.

وشدد على أن إدارة الإقليم وحكومة الإقليم والحكومة الاتحادية تمكنت من إعادة فرض الأمن في الإقليم ، فيما تتواصل الجهود لإعادة المواطنين إلى مناطقهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى