مصر تؤكد وجوب إبرام اتفاق بشأن “سد النهضة” في أقرب وقت

جددت وزارة الخارجية المصرية ، اليوم السبت ، التأكيد على ضرورة إبرام اتفاق بشأن “سد النهضة” في أسرع وقت ممكن.

أكد السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية للشؤون الإفريقية ، خلال لقائه اليوم السفير دونالد بوث المبعوث الأمريكي إلى السودان ، اليوم السبت ، ضرورة التوصل إلى اتفاق لملء وتشغيل سد النهضة بأسرع وقت ممكن. .

ذكرت الصحيفة قالت “الشروق” المصرية ، مساء اليوم السبت ، إن مصر شددت على ضرورة التوصل إلى اتفاق لملء وتشغيل سد النهضة في أقرب فرصة ممكنة ، وقبل أن تبدأ إثيوبيا في تنفيذ المرحلة الثانية من الملء ، وذلك من أجل. لضمان عدم تأثر مصر والسودان سلبًا بعملية الملء.

© AP Photo / Elias Asmare

إثيوبيا: مصر والسودان يعرقلان مفاوضات سد النهضة الإثيوبي

وناقش السفير حمدي سند لوزا مع المبعوث الأمريكي تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي ، والجهود الجارية لإعادة إطلاق المفاوضات من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

وفي السياق ذاته ، أوضحت الخارجية المصرية أن الزيارة تأتي في إطار جولة السفير دونالد بوث في المنطقة التي تضم مصر والسودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية التي تتولى رئاسة الاتحاد الإفريقي وإثيوبيا. للتشاور حول سبل المضي قدما في عملية التفاوض.

واستعرض المبعوث الأمريكي ملامح الاقتراح السوداني ، الذي تدعمه مصر ، والذي يدعو إلى تشكيل رباعي دولي بقيادة جمهورية الكونغو الديمقراطية ، بمشاركة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة للتوسط بين البلدين. الدول الثلاث.

دعا السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية للشؤون الإفريقية إلى أهمية أن تكون المفاوضات فعالة وجادة لتعظيم فرص نجاحها وتمكين الدول الثلاث من التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن وملزم قانوناً يحقق. مصالحهم المشتركة ويحفظ حقوق مصر ويؤمن مصالحها المائية.

يشار إلى أنه منذ عام 2011 ، تفاوضت مصر والسودان وإثيوبيا للتوصل إلى اتفاق لملء سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا ، وتخشى القاهرة والخرطوم تداعياته ، في وقت فشلت فيه الدول الثلاث في الوصول إلى اتفاق. اتفاق حتى الآن.

وكانت السلطات السودانية اقترحت في فبراير الماضي تشكيل آلية رباعية تضم الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي والولايات المتحدة الأمريكية ، وهو ما لقي ترحيبًا من مصر ورفضته إثيوبيا.

مخطط معلومات بياني

© عروبة

سد النهضة .. آمال إثيوبيا ومخاوف مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى