تداعيات الكارثة.. استقالة رئيسي يوفنتوس ومانشستر يونايتد بعد خطة تدمير كرة القدم

قرر أندريا أنيلي ، رئيس نادي يوفنتوس ، الاستقالة من منصبه كرئيس للسيدة العجوز ، بسبب انهيار مشروع إنشاء الدوري الأوروبي الممتاز.

وقبل يومين ، وقع 12 ناديا عقودًا للمشاركة في الدوري الأوروبي الممتاز ، بميزانية قدرها 6 مليارات يورو ، بدعم من بنك “بي جي مورجان” الأمريكي.

وتضم قائمة الأندية المشاركة في الدوري الأوروبي حتى الآن “توتنهام وليفربول ومانشستر سيتي ويونايتد وتشيلسي وأرسنال وبرشلونة وأتلتيكو مدريد وريال مدريد ويوفنتوس وميلان وإنتر”.

كشفت صحيفة “إندبندنت” البريطانية أن أنييلي يدرس الاستقالة من منصبه بعد انهيار مشروع إقامة بطولة جديدة بدلاً من دوري أبطال أوروبا.

وأوضحت أن استقالة أنيلي قد تسير على خطى إد وودوارد ، المدير التنفيذي لمانشستر يونايتد ، الذي سيترك منصبه في نهاية الموسم الحالي ، بسبب الضغوط التي يتعرض لها.

وأشارت إلى أن أنيلي أيضًا لم يستقيل من منصبه كرئيس ليوفنتوس بعد ، لكن الضغط عليه يتزايد من المسؤولين عن كرة القدم الإيطالية.

بات من المؤكد الآن إلى حد كبير أن أندية “مانشستر سيتي وتشيلسي ومانشستر يونايتد وأرسنال وأتلتيكو مدريد وبرشلونة” تراجعت عن منافسات الدوري الأوروبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى