الخارجية الأذربيجانية تعلق على حديث علييف حول ممر “زانجيزور”

صرحت الممثلة الرسمية لوزارة الخارجية الأذربيجانية ، ليلى عبد اللايفا ، أنه لا يوجد تهديد لوحدة أراضي أرمينيا ، وفقًا لرئيس البلاد إلهام علييف فيما يتعلق بممر زانجيزور.

© عروبة. سيرجي جونيف

باشينيان: وجود قوات حفظ سلام روسية في كاراباخ عامل مهم للاستقرار والأمن في المنطقة

وهدد علييف يوم الثلاثاء يريفان بحل مسألة بناء ممر زانجيزور عبر أراضي أرمينيا “بالقوة” إذا رفض الجانب الأرميني ذلك طواعية.

من جهتها ، وصفت وزارة الخارجية الأرمينية تصريحات علييف وإمكانية اللجوء إلى القوة فيما يتعلق بممر زانجيزور بما يمثل انتهاكًا لوحدة أراضي البلاد.

وقالت عبد اللاييفا: “هذا ليس تهديدًا لوحدة أراضي أرمينيا ، كما تدعي أرمينيا ، لكنه مؤشر على تصميمنا على الرد على أي تهديد لحدود بلادنا المعترف بها دوليًا”.

وأشار عبد علييفا إلى أن علييف أعرب عن استعداده للتعاون ، مؤكدا التطلع إلى مستقبل أفضل.

“أذربيجان مستعدة لتطبيع العلاقات مع أرمينيا على أساس مبادئ القانون الدولي ، وخاصة سيادة الدول وسلامة أراضيها وحرمة حدودها”.

يذكر أن أرمينيا وأذربيجان وقعتا ، برعاية روسية ، اتفاقية لوقف إطلاق النار في ناغورني كاراباخ ، دخلت حيز التنفيذ في 10 نوفمبر. وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان وقعوا اتفاقية إعلان مشترك لوقف إطلاق النار الشامل في كاراباخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى