ليست الرياح.. سبب “مفاجئ” وراء جنوح سفينة قناة السويس

أكد رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع ، أن العمل على مدار الساعة لإنهاء أزمة السفينة الجانحة البنمية “إيفرجيفن” ، مشيرا إلى أن الرياح وسوء الأحوال الجوية ليست سبب الحادث.

وكشف ربيع ، في تصريحات صحفية لقناة “صدى البلد” المصرية ، عن إجراء مناورات جر بمشاركة عدد من القاطرات لحل أزمة السفينة الجانحة بقناة السويس حيث تنقل الجرافات. خارج عملية التفريغ ، مما أدى إلى المياه تحت السفينة.

وأوضح أن العمل جار حاليا على مناورات التوتر في أوقات مناسبة لظروف المد والجزر وسرعة الرياح ، مشيرا إلى أن دفة السفينة تحركت بعد أن تحولت المياه تحت الماء..

كشف رئيس هيئة قناة السويس ، عن استخدام الحفارات الأرضية لرفع آثار الحادث على جوانب السفينة ، موضحا أن الجهود أسفرت عن نتائج إيجابية أبرزها تشغيل المحرك والدفة.

قال الفريق أسامة ربيع ، إن الرياح ليست السبب الرئيسي لأزمة السفينة المنحرفة ، موضحا أن القناة كانت تحمل قوارب أكبر من السفينة الجانحة ، معتبرا ، بحسب ما نقلته صحيفة المصري اليوم ، أن قبطان السفينة كانت السفينة مسؤولة عن وقوع ذلك الحادث..

وأكد رئيس هيئة قناة السويس أن التحقيقات ستكشف السبب الرئيسي وراء أزمة السفن المتأخرة ، وكشف أيضا عن إمكانية تفريغ حمولة السفينة الجانحة التي تحتوي على 223 ألف طن ، موضحا أن الطريق قد تم تفريغها. رصفت لدخول كراكة “مشهور” التي بدأت العمل فعلاً..

وبحسب ما نقلته الصحيفة المصرية عن تصريحات رئيس هيئة قناة سوس ، فإنه بعد انتهاء أزمة السفن المتأخرة ، سيتم حل أزمة جميع السفن المتعثرة في الممر الملاحي خلال 48 ساعة.

ورفع الجرافات حوالي 20 ألف طن من الرمال من حول مقدمة السفينة بحلول يوم الجمعة.

قالت شركة هولندية تعمل على تعويم السفينة ، إنه قد يتم إطلاقها خلال الأيام القليلة المقبلة إذا كانت القاطرات الثقيلة والعمليات الجارية لحرث الرمال حول مقدمة السفينة وموجات كبيرة ستزاحها من مكانها.

قالت مصادر في هيئة قناة السويس ، إنه تم استئناف عمليات التعويم بعد ظهر اليوم السبت ، وأنه من المقرر بذل المزيد من الجهود صباح الأحد ، لكن تلك المصادر قالت إنه سيكون من الضروري إزالة المزيد من الرمال المحيطة بالسفينة لإعادة -تعويمها.

وقال وكيل ملاحي في بورسعيد ، إن الهيئة أخطرت الوكالات للاستعداد لاحتمال دخول سفن أخرى للقناة ، فيما قال مصدر في قطاع الشحن إن الهيئة أعدت خطة للعبور السريع لنحو 133 سفينة بمجرد التعثر. تطفو السفينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى