21 ورقة علمية تناقش مستقبل التصاميم والفنون بأم القرى

أقامت جامعة أم القرى الملتقى الافتراضي الأول للتصميمات والفنون الذي نظمته كلية التصميم والفنون عبر المنصة الافتراضية ، تحت شعار رؤية صممت برعاية رئيس جامعة أم القرى ، بهدف الكشف عن ثراء التصاميم والفنون وعلاقتها بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

أكد نائب رئيس الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عامر الزيدي أن الجامعة تحرص على عقد الملتقى في ظل هذه الفترة الاستثنائية انطلاقا من مسؤوليتها العلمية والتعليمية ودورها في أخذ زمام المبادرة لعقد مثل هذا الملتقى. تصبح المنتديات حاضنة للمبدعين ورواد الفنون ، ولتبادل الخبرات العلمية بين الباحثين والمهتمين ، وتدعم الشراكات المجتمعية لتوفير بيئة علمية تعليمية جيدة من خلال الإبداع والإنتاج العلمي.

بدورها ، أوضحت عميد كلية التصميم الدكتورة رانيا عبد الرحمن أن الفنون والأنشطة الثقافية المختلفة عنصر مهم يساهم في حيوية المجتمع وتألقه وتحسين نوعية الحياة ، وأن الملتقى هو ترتكز على محاور تبدأ من دور التصاميم والفنون في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 في عدة مجالات.

وناقش المشاركون والباحثون والمهتمون 21 ورقة علمية وورشة عمل موزعة على 5 جلسات ، وواقع التجارب الناجحة الهادفة إلى الحفاظ على الهوية الوطنية وعرض تطبيقات وأساليب الداعية والتقنية في مجال التصاميم والفنون التي تناولت دور التصاميم والفنون في تحقيق الرؤى والفاعلين الاجتماعيين.

واختتم الملتقى ببلوغ زمن الإنجاز والسعي لرفع كفاءة المنتجات العلمية والفنية والثقافية ، بالتعاون بين الأجيال ، ليكونوا شركاء في النمو والإبداع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى