اتحاد كرة القدم يكشف عن برنامج تطوير كرة القدم النسائية

كشف الاتحاد السعودي لكرة القدم ، من خلال كتيب الاستضافة المنشور على موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ، عن برنامج تطوير شامل لكرة القدم للسيدات أعده الاتحاد في إطار سعي المملكة لاستضافة كأس آسيا 2027 لأول مرة.

وأشار اتحاد الكرة إلى أن هذا البرنامج يأتي انطلاقا من رؤية الملف في “خلق تجربة جديدة وتبادل جديد وتوسعة جديدة” لكرة القدم الآسيوية ، حيث من المقرر أن يبدأ منتصف العام الجاري.

وبينما لا تزال عناصر هذا البرنامج قيد المراجعة والتدقيق ، يطمح اتحاد الكرة إلى إطلاق أنشطته في جميع أنحاء المملكة ، بالإضافة إلى فتح آفاق لتطوير كرة القدم النسائية في منطقة الخليج والقارة الآسيوية بشكل عام.

يتمثل أحد المكونات الرئيسية لبرنامج تطوير كرة القدم النسائية الجديد في تشجيع الفتيات على بدء لعب كرة القدم ، ومن الأمثلة على ذلك مبادرة دوري كرة القدم النسائية المجتمعية في المملكة ، والتي تم إطلاقها العام الماضي.

كما يهدف البرنامج إلى رفع مستوى فرق الشابات تدريجياً على مدى السنوات الخمس المقبلة ، حتى تمتلك المملكة والدول المجاورة القدرات الكافية التي تؤهلهن للمنافسة على المستوى الدولي.

ويستند هذا الطموح بعيد المدى إلى عدة مبادرات ، على رأسها “أكاديمية المهد الرياضية” ، التي أطلقها وزير الرياضة الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل ، في سبتمبر الماضي ، بخطط طموحة لتصبح واحدة من أكبر الأكاديميات الرياضية في العالم خلال العقد المقبل ، وسيكون تطوير كرة القدم بالنسبة للسيدات إحدى أولوياتها الرئيسية للسنوات القادمة.

من جهته ، أشار الأمين العام لاتحاد الكرة ، إبراهيم القاسم ، إلى شغف الجمهور الكبير باستضافة كأس آسيا 2027 ، وقال: هناك شغف كبير في جميع أنحاء المملكة تجاه هذا الملف ، و يمكنك أن تتخيل مقدار الطاقة والحماس الذي سنشعر به جميعًا إذا تحقق حلمنا بالنصر على الملف السعودي ، لذلك علينا اغتنام هذا الزخم لإحراز تقدم ملموس في مجال كرة القدم النسائية. “

وأضاف: “تشير أبحاثنا إلى أنه من بين أكثر من خمسة ملايين مشجع لكرة القدم في المملكة ، 33٪ منهم من الإناث ، وأعدادهم تتزايد باطراد. ولأن هؤلاء المشجعين يستحقون اهتمامنا الكامل ، نتمنى أن يكون إعلاننا اليوم عن إن برنامج التطوير الشامل لكرة القدم للسيدات سيقدم رسالة “. تشجيع الجميع. “

شددت عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة والمشرف العام على تطوير كرة القدم النسائية ، اضواء العريفي ، على أهمية تكريس شغف المجتمع المحلي بكرة القدم لتمكين السيدات والفتيات من المشاركة والاستمتاع بهذه اللعبة.

وأضاف العريفي: “على الرغم من أننا ما زلنا نخطو أولى خطواتنا في هذا المسار ، إلا أن لدينا رؤية طموحة ، واستضافة كأس آسيا 2027 سيوفر فرصة استثنائية لتسريع خططنا للمستقبل ، وهذا يبعث برسالة واضحة. للفتيات للمضي قدما نحو تحقيق تطلعاتهن في هذه الرياضة “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى