«البيئة» تكرِّم منقذي الدلافين في أملج

كرمت وزارة البيئة والمياه والزراعة ، اليوم (الأحد) ، الجهات الحكومية وغير الحكومية والمتطوعين الذين شاركوا في إنقاذ قطيع الدلافين التي تقطعت بها السبل على شاطئ محافظة أملج بمنطقة تبوك ، الأربعاء الماضي ، بتوجيهات من وزارة البيئة والمياه والزراعة. وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي.

وشكرت الوزارة المواطنين على تفاعلهم السريع من خلال الإبلاغ عن الحادث ومساهمتهم في إنقاذ الدلافين مما يؤكد شعورهم الوطني بالمحافظة على ثروة الوطن الفطرية ، داعية إلى التضامن مع أجهزة الدولة ذات الصلة والإبلاغ عن أي ظاهرة بيئية للحفاظ على هذه الثروة. لنا وللأجيال القادمة.

من جهته ، ثمن محافظ أملاج نايف بن كميخ المريخي والقيادات الحكومية والمدنية بالمحافظة مبادرة الوزارة السريعة لهذا التكريم ، مما يدل على حرص الوزارة على تشجيع العمل الجماعي وتكامله مع كافة الجهات الحكومية والخاصة. المجتمع المدني.

يذكر أن قطيع من الدلافين تأخر مع المد إلى منطقة المنغروف الضحلة في أحد المواقع على شواطئ أملج بسبب الرياح والأمواج العاتية ، حيث لم يتمكن من الخروج منها في المياه المفتوحة ، مما أدى إلى وفاة 7 دلافين وتحولت الدلافين المتبقية إلى منطقة آمنة لاستعادة نشاطها وقدرتها. بالعودة الى البحر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى