أول دولة عربية تعلن تبني مبادرة محمد بن سلمان

أعلنت الحكومة التونسية أنها تبنت مبادرة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، لتكون بذلك أول دولة عربية تعلن ذلك.

بحسب موقع القناة “نسمة” التونسية اصدرت الحكومة التونسية بيانا أكدت فيه أن رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي صادق على مبادرة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان “الشرق الأوسط الأخضر”.

© REUTERS / BANDER ALGALOUD / SAUDI ROYAL COUR

“أنا فخور بذلك” … محمد بن سلمان يعلن عن مبادرة جديدة من شأنها تغيير المملكة العربية السعودية

وأشار البيان إلى أن المشيشي أعرب عن دعم بلاده لهذه المبادرة البيئية ودعمها الكامل لها نظرا لدورها في دعم الجهود العالمية للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري. في كلام البيان.

وأكد أن تونس ستضع كل خبراتها في مجال البيئة وحماية المحيطات لإنجاح هذا المسار من خلال تضافر جهود جميع الأطراف.

وأشار البيان إلى أن إعلان المششي جاء على خلفية اتصال هاتفي تلقاه صباح اليوم الأحد من وزير الداخلية السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز.

وأشار البيان إلى أن الجانبين بحثا خلال هذا الحديث تعزيز العلاقات التونسية السعودية والرغبة في تطويرها والارتقاء بها إلى مستويات جيدة.

وبحسب البيان ، قدم وزير الداخلية السعودي مقدمة لمبادرة “الشرق الأوسط الأخضر” التي أطلقها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، مبينا أن هذه المبادرة سترسم اتجاه المملكة والمنطقة في حماية الأرض والطبيعة ووضعها. في خارطة طريق مع معالم واضحة وطموحة.

أعلن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود أن المملكة ستطلق قريباً “المبادرة الخضراء السعودية” و “مبادرة الشرق الأوسط الأخضر” ، قائلاً: “بصفتنا منتجًا عالميًا رائدًا للنفط ، فإننا ندرك تمامًا نصيبنا من المسؤولية في دفع المعركة ضد الازمة “. المناخ ، والذي يمثله دورنا الرائد في استقرار أسواق الطاقة في عصر النفط والغاز ، سنعمل على قيادة العصر الأخضر القادم. “

وأشار سمو ولي العهد إلى ضرورة مواجهة العديد من التحديات البيئية مثل ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض هطول الأمطار وارتفاع أمواج الغبار والتصحر مما يؤثر على الاقتصاد وتلوث الهواء الذي يقلل من متوسط ​​عمر الإنسان من خلال المبادرة الخضراء ورفع الغطاء النباتي وتقليل الكربون. الانبعاثات ، ومكافحة التلوث وتدهور الأراضي ، والحفاظ على الحياة البحرية.

وستشمل المبادرة زراعة 10 مليارات شجرة داخل المملكة العربية السعودية خلال العقود المقبلة ، ورفع نسبة المحميات إلى أكثر من 30٪ ، بالإضافة إلى عدد من المبادرات لحماية البيئة البحرية والساحلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى