خاص”الآثار المصرية” ترد على جدل هند صبري بموكب المومياوات

قبل أيام من المشهد الذي ينتظره العالم أجمع ، شهدت منصات التواصل الاجتماعي موجة انتقادات واسعة النطاق ضد الفنانة التونسية هند صبري بعد إعلان مشاركتها في حفل نقل مومياوات ملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية. الذي سيعقد في 3 أبريل. ما أسباب هذه الانتقادات وكيف ردت وزارة الآثار والمسؤولون عليها؟

قال مصدر مسئول بوزارة الآثار المصرية ، في تصريحاته الخاصة لشبكة سكاي نيوز عربية ، إن “الفنانة التونسية هند صبري ليست الفنانة الوحيدة المشاركة في حفل إطلاق موكب المومياوات ، بل تعتبر واحدة من … مجموعة كبيرة من المشاهير يشاركون في حفل الافتتاح “.

وعن تفاصيل المشاركين في الاحتفال وأسماء المشاهير المشاركين فيه ، أكد المصدر أنهم فضلوا أن تكون مفاجأة كبيرة ومميزة ، فلا يمكنه الكشف عن هذه المعلومات الآن المتعلقة بأسماء المشاركين ، ولكن سيكونون نجومًا مشهورين ولديهم قاعدة جماهيرية واسعة في مصر والعالم العربي ، على حد تعبيره.

وأضاف المصدر: “الحدث عالمي وفريد ​​من نوعه ، ولكل الفنانين رغبة قوية في المشاركة في حدث كهذا ، لأنه يعكس حضارة وثقافة بلد بأكمله ، والفنانين جزء من هذه الثقافة”.

من جانبها ردت الفنانة هند صبري على انتقاداتها واصفة إياها بـ “العنصرية والفكر الضيق” قائلة: “من الضروري توضيح الاعتراضات والتعليقات السلبية التي طرأت على مشاركتي في حدث نقل المومياوات الملكية العالمية. أب مصري من جد ولكني فخور بمشاركتي في هذا الحدث العظيم .. ومن جاهدت وقررت أن أشارك بمفردي ، فهل يجوز لي أن يكون لي حدث بهذا المجد التاريخي الذي العالم كله. تتوقع لأهميتها القصوى ، حيث يشارك فيها فنان واحد ، وإذا كانت فنانة واحدة فقط ، فهل من الممكن حقًا أنها ليست مصرية ، والد لجدها؟

وتابعت على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “هذا الحدث حضره كبار نجوم مصر ، وكثير منهم نشروا مثل التي نشرتها ، ومشاركتهم أكبر بكثير من مشاركتي ، و هذا أمر طبيعي ومقبول ولا نقاش فيه ، ومن يفهم خلاف ذلك ينوي فهم الخطأ “ويقصد به التقليل من قيمة حضارته العظيمة. “

في السياق ، كشف عدد من الفنانين المصريين عن مشاركتهم عبر حسابهم على منصات التواصل الاجتماعي ، أبرزهم الفنان المصري أحمد حلمي ، وزوجته منى زكي ، والفنانة يسرا.

يشار إلى أن وزارة السياحة والآثار المصرية أعلنت أن الحدث العالمي المقرر أن يبدأ في 3 أبريل الجاري ، سيشمل 22 مومياء ملكية ، وستبدأ دورته من المتحف المصري بميدان التحرير إلى المتحف القومي للحضارات في القاهرة. منطقة الفسطاط ، ويشتمل الموكب على 18 مومياء للملوك و 4 ملكات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى