خاصتفاصيل خاصة حول سفن قناة السويس المحملة بالمواشي

نجحت 3 فرق بيطرية مصرية على مدار عدة ساعات في فحص ودعم 4 سفن في قناة السويس محملة بآلاف الأغنام والماشية ، تقطعت بهم السبل على متن سفينة الحاويات البنمية العملاقة “إيفرجيفن” التي تقطعت بها السبل.

حصل موقع “سكاي نيوز عربية” على تفاصيل وبيانات وأسماء السفن المحملة بالأغنام والعجول العالقة في قناة السويس من خلال مصادر رسمية ، وكذلك حالتها الصحية ووجهتها القادمة منها والمصدرة لها.

تسببت السفينة الجانحة البنمية في توقف العديد من السفن ، في ظل إعلان هيئة قناة السويس عن استمرار جهود تعويم السفينة العملاقة “إيفرجيفن” على مدار الساعة ، من خلال القيام بأعمال التجريف خلال النهار ، وأعمال القطر. المناورات مع القاطرات في بعض الأحيان متوافقة مع ظروف المد والجزر.

وقال الدكتور حامد القنص وكيل الوزارة ومدير المديرية البيطرية بمحافظة الإسماعيلية الذي ترأس أحد الفرق البيطرية الثلاثة من الهيئة العامة للخدمات البيطرية وقسمي الطب البيطري ببورسعيد والإسماعيلية ، إن هؤلاء وعملت الفرق على فحص الحالة الصحية للحيوانات داخل 4 سفن محملة موضحين أنهم يتواصلون مع مسئولي هيئة قناة السويس ويسهلون كافة إجراءات الفحص.

قلة العلف

وقال العاقونس لشبكة سكاي نيوز عربية إن الفحوصات أكدت عدم وجود أي أمراض وبائية ، لكن هناك نقص في العلف الذي تحتاجه الحيوانات ، وقد تم بالفعل توفير العلف اللازم بالتعاون والتنسيق بين هيئة قناة السويس والإدارات المسؤولة. في وزارة الزراعة المصرية.

وأشار المسئول المصري إلى أن الأدوية اللازمة لهذه الحيوانات متوفرة بالسفن وكذلك الأطباء ، موضحًا أن الجهات المسئولة المصرية أكدت استعدادها لتوفير كافة الاحتياجات من الأدوية والأطباء البيطريين والأعلاف أيضًا.

وحول وجود نفوق بين الماشية والأغنام ، أكد القنص أن حالات النفوق لا وجود لها ولا تتعدى واحدة في الألف وهي النسب الطبيعية ، موضحا أن أي نفوق يتم حفظها في أكياس باستخدام مواد حافظة حتى خروجها إلى البلاد. أماكن آمنة في البحر مؤكدا على المتابعة المستمرة لحالة الأبقار والأغنام بالتنسيق مع وكلاء هذه السفن.

واستمرت عمليات الفحص للفرق الطبية التي تتكون من 3 إلى 4 أطباء لكل قسم ، لعدة ساعات ، بحسب القناصين ، حيث بدأت من الساعة 2 ظهر أمس حتى 8:30 مساء من نفس اليوم ، حيث تمركز السفن. في مناطق منفصلة إحداها قريبة من هيئة قناة السويس.

وأكد المسئول المصري أنه يتعين على الفرق البيطرية اتخاذ كافة الإجراءات بما في ذلك الفحص والتفتيش للتأكد من عدم دخول أي أمراض وبائية من هذه الأغنام والأبقار إلى جمهورية مصر العربية.

تفاصيل خاصة

وحصل موقع “سكاي نيوز عربية” على تفاصيل خاصة عن الكميات داخل هذه السفن الأربع ووجهاتها عبر مصادر رسمية في مصر.

أول سفينة تحمل اسم “Bonimar LifeStock” قادمة من إسبانيا إلى جدة في المملكة العربية السعودية ، وتحتوي على 9850 رأس غنم في حالة صحية جيدة. كانت فترة توقفه في القناة الملاحية حتى يوم أمس 3 أيام ، ولا يوجد موتى فيها ، فيما الأسباب المتوقعة للوفاة هي الازدحام وسوء التهوية ، بينما يبلغ استهلاك العلف اليومي حوالي 10 أطنان ومتوفر.

أما الباخرة الثانية “أوميغا ستار” القادمة من إسبانيا إلى العقبة ، فتبلغ حمولتها 20 ألف رأس من الأغنام وهي في حالة صحية جيدة ، ويبلغ عدد الأغنام النافقة من 50 إلى 60 رأساً. الأسباب المتوقعة للوفاة هي الاكتظاظ وسوء التهوية واستهلاك العلف 20 طن في اليوم وهي متوفرة.

اما الباخرة الثالثة تسمى جيرسى وهي قادمة من رومانيا الى العقبة وتحمل اغنام وعجول تربيها 15250 خروفا و 200 عجل. حالة البضاعة جيدة وفترة توقفها في مسار الشحن 4 أيام ، ولا يوجد ميت ، وأسباب الوفاة المتوقعة هي الازدحام والهزال وسوء التهوية ، واستهلاكها العلفي اليومي 20 طن.

والسفينة الرابعة “دراجون” متجهة من رومانيا إلى العقبة محملة بـ 8300 رأس غنم. حالتها الصحية جيدة ، وفترة توقفها حتى أمس 3 أيام ، واستهلاكها اليومي من العلف 9 أطنان.

وحول كيفية التعامل مع النفق ، يتم قطع النفق ، ووضعه في مادة حافظة ، وتعبئته في أكياس محكمة الغلق مصممة خصيصًا لذلك حتى الخروج خارج المياه الإقليمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى