مصر ترد على تأثر أنفاق قناة السويس بأعمال “التكريك”

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري ، اليوم الاثنين ، صحة ما تداولته بعض المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي بشأن تأثير أنفاق قناة السويس على أعمال الجرف التي جرت حول السفينة الجانحة بالقناة.

اتصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بهيئة قناة السويس ، التي نفت النبأ ، مؤكدا أنه ليس صحيحا تأثر أنفاق قناة السويس بأعمال الجرف التي جرت حول السفينة الجانحة بالقناة.

وقالت هيئة قناة السويس المصرية ، إن أنفاق قناة السويس بعيدة تمامًا عن المنطقة التي تمت فيها أعمال التجريف ، وأن المنطقة لا تحتوي على أي أنفاق.

وأشارت الهيئة إلى أن أعمال التجريف تمت بشكل آمن ، مع مراعاة أعلى معايير السلامة الملاحية ، داعية المواطنين إلى عدم الانسياق وراء مثل هذه الإشاعات ، مع ضرورة الحصول على المعلومات من مصادرها الرسمية.

وناشدت جميع وسائل الإعلام ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عدم الانجذاب للأخبار المضللة ، والتحلي بالدقة فيما يتم تداوله عن قناة السويس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى